مصر والشعب والحزين..
مش هقول إحنا مين..
إحنا إحنا المصريين..
الاسم فى الحكم انضرب..
والفعل مش شعر وطرب..
ولا حتى درب من الغرور..
دا أنا قلبى لما يوم يثور..
حقى لا يمكن يغتصب..
مش هقول إيه اللى كان..
لأن لسه لينا جى..
وادى التاريخ..
ادى الزمان..

وادى قلب مصر بنبضه حى..
خدوا السما..
خدوا النجوم..
خدوا القمر..
وسيبوا مصر..
وشوفوا فين هتلاقوا ضى..
يا أمة العرب الحزينة..
مين اللى غرق السفينة..
مين اللى دمر حلمنا..
دا الحلم عربى..
إزاى عرب حطونا فى الصورة المهينة؟..

قادرين ومن غير الكلام..
حقنا يرجع أوام..
والفرق واضح يا بشر..
ما بين الضعف والاحترام..
سامحونى..
دا قلبى الحزين..
مهما تفوت عليه سنين..
إزاى هينسى أن أخويا المسلم العربى القريب..
قال علىَّ إنى أنا بالنسبة ليه كالمعتدين..
وأنا كل الحكاية..
وبكل اعتزاز ماقولتش أى حاجة..
غير إنى ابن مصر..

فكسروا عليّا القزاز..
مبروك على الصهيونى..
مبروك على اللى خانونى..
جرحونى وسبّونى..
لكن سابولى هدية..
خلوا كل مصرى يحس بالوطنية..
يحس بالوطنية.



المصري اليوم