تعتبر ظاهرة رف الجفون مشكلة شائعة ، وهي عادة تصيب عيناً واحدة ولكنها أحياناً تطرأ في العينين معاً ،وهي تنجم عن انقباض لاإرادي للعضلة الدائرية التي تحيط بالعين . كذلك يعتبر الطب أن استمرار رمش الجفون لمدة ساعات أو حتى عدة أيام أمراً طبيعياً ، وهو يظهر عند أشخاص متعافين كلياً

لكن هذه الحالة تزداد إجمالاً عند الذين يمارسون نشاطاً جسدياً مفرطاً أو يعانون من الإرهاق ونقص النوم والإجهاد ، والذين يبالغون في استهلاك الكافيين . وقد تطرأ هذه الحالة أيضاً بعد عملية جراحية للعين . طرطوس.كوم

الميوكيميا Myokymia وهي العبارة الطبية لهذه الظاهرة ، تختفي عادة من تلقاء نفسها من دون أي علاج مع أخذ قسط كاف من النوم والتخفيف من الكافيين والابتعاد عن الإجهاد ، أما إذا استمرت على قاعدة يومية لمدة شهرين أو أكثر يمكن إيقافها بواسطة عقار خفيف مضاد للانقباض يصفه الطبيب ، أو بواسطة حقنة في محيط العين من مادة توكسين الـ Botulinum المعروفة تحت اسم بوتوكس من قبل أخصائي في أمراض العيون . أما إذا امتد الانقباض إلى عضلات أخرى من الوجه ، فهو يستدعي استشارة طبية للتأكد من الأسباب .