تنصح الكثير من خبيرات التجميل السيدات بحمامات الأعشاب، لأنها تضفي فوائد صحية وجمالية وانتعاشاً، لما لهذه الحمامات المائية المتكررة من فوائد صحية عديدة سواء كانت ساخنة أو دافئة أو باردة.

وباتت حمامات الأعشاب حاليا إحدى صيحات العلاج، ويستخدم في حمامات الأعشاب: الماء الساخن، أو الدافئ، أو البارد، وحتى المثلج، ويفضل أن تعتمد أغلب الحمامات على درجة حرارة مرتفعة للماء لزيادة الانتفاع بفوائدها.

وتشمل الفوائد العامة لحمامات الأعشاب، تليين وتجميل أنسجة الجلد، تنشيط الدورة الدموية، زيادة حيوية الجسم، تلطيف الجسم ، وإزالة توتر العضلات ، وتسكين الآلام، تقوية عظام الجسم، تليين المفاصل وتخفيف الآلام الروماتيزمية، تخفيض حرارة الجسم المرتفعة، تهدئة الأعصاب، وتعمل كمطِّهر للجسم، وتنظيف الجلد وإزالة الرواسب عنه.

ونقدم لك سيدتي هنا أحد وصفات حمامات الأعشاب، وهو حمام المريمية الخاص بتجديد الشباب، ومكوناته:

ـ 15 , 1 لتر ماء مغلي.
ـ 2 ملعقة كبيرة من نبات المريمية المجفف.
ـ 2 ملعقة كبيرة من ملح الطعام.
ـ 2 ملعقة كبيرة من بيكربونات الصودا.
ـ 2 ملعقة كبيرة صابون مبشور.
ـ 2 ملعقة كبيرة من النشا.

فيُغلى الماء في إناء، وتُضاف إليه المريمية، ثم يُغطى الإناء، ويستمر الغليان لمدة 15 دقيقة، ثم يرفع الإناء من على النار، ويترك لمدة ساعة للحصول على منقوع مركز، ثم يصفى هذا المنقوع ويُترك جانباً، ثم يخلط الملح والصودا والصابون والنشا خلطاً جيداً.

ويضاف هذا الخليط إلى ماء الحمام، ثم ينزل المستحم إلى الماء، ويسترخي به لمدة 10 ـ 15 دقيقة، وبعد هذه المدة يضاف منقوع العشب إلى ماء الحمام، ويظل المستحم مسترخياً بماء الحمام لمدة 15 دقيقة أخرى.

ولابد للحصول على نتائج طيبة، أن يُجري هذا الحمام على مرحلتين، حيث أن الحمام الأول يعمل على تخليص الجسم من السموم والرواسب الضارة، بينما يعمل الحمام الثاني على تنشيط وإعادة الحيوية للجسم بعد تنظيف مسامه وخروج الرواسب منها.