الطهارة في اللغة هي : النظافة من الأوساخ او الأدناس الحسية وال
معنوية و في الشرع هي الاغتسال بهدف ازالة النجاسة العالقة بالبدن بإيصال الماء الطاهر لجميع أجزاء الجسد .
والغسل ثلاث انواع : واجب ، سنة ومستحب
فرائض الغس خمسة : النية ، تعميم الجسد بالماء ، والدلك ، والموالاة ، وتخليل الشعر

الاغتسال من الحيض واجب
بعد أن تتأكدي من توقف دم الحيض ( ويكون عادة في اليوم السادس او السابع للدورة ) يوجب عليك الاغتسال ، ويكون ذلك بغسل الجسم كاملا ( الاستحمام ) ومن ثم حث الرأس بـ ثلاث حثيات من الماء فتطهري ..

وقد اختلف الفقهاء في أمر نقض الشعر من الظفائر .. وقد ورد في بعض روايات أم سلمة إنها قالت للنبي - صلى الله عليه وسلم - : (( إني امرأة أشد ضفر رأسي أفأنفضه للحيض والجنابة قال : لا , إنما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثيات ثم تفيضي عليك الماء فتطهري ))

نظرة الاسلام للمرأة الحائض
لقد كانت الأديان السابقة تنظر للمأة الحائض نظرة اشمئزاز كونها نجسا ولا يجوز ملامستها ومؤاكلتها ومضاجعتها .. وقد جاء عن اليهود في معاملة المرأة الحائض : (( وكان بعضهم ينصب للحائض خيمة ، ويضع أمامها خبزا وماء ، ويجعلها في هذه الخيمة حتى تطهر )).. ومازالت بعض الشعوب الهندية تتامل مع المرأة الحائض بصورة مماثلة

جاء الاسلام ليكرم المرأة وقد خص القرآن الكريم بالذكر في المرأة الحائض لقوله تعالى (( ويسئلونك عن المحيض .. )) وقد عرّف القران الكريم وسنة نبية أحكام معينة للمرأة تتعلق بهذه الحالة وعلى الأمهات تعليمها للفتيات منذ الصغر وقبل البلوغ لتتعامل معها الفتاة بعقلية واعية نابعة من منهج الاسلام التربوي الحكيم .. لا من نظريات تربوية وضعية وما فيها من قصور في فهم ا
لحالة .

حكم الصلاة خلال فترة الحيض
تعفى الفتاه من اداء فرض الصلاه خلال فترة الحيض ( منذ ظهور الدم وحتى أخر يوم لانقطاعه ) على ان لا تعوض ما فاتها من الصلاه.

الصيام
تفطر الحائض وتمتنع عن الصيام خلال فترة نزول الدورة الشهرية على ان تـــعـوض ما فاتها بعد انتهاء شهر رمضان المبارك .. و لا يجوز لها تجاهل ما فاتها من صيام أو ان تتأخر في أداءه.

الدعاء
يجوز للحائض أن تقرأ الدعاء متى تشاء .. كما يجوز لها أن تلاوة ما تحفظ من القرأن الكريم دون أن تمس الكتاب الشريف.
ويجوز ان تتلقى دروس التربية الاسلامية والمرور على الايات الكريمة في المدرسة بغرض تلقي العلم وليس العبادة الاحتشام والسلوك العام.