القصه دي مش من خيالي دي قصه بريد الجمعه انا هدخل في الموضوع علي طول


هكذا كانا هما ...
هي طبيبه وزوجها مهندس كانا يعيشان حياه هادئه مستقره مؤمنه بالله بقدر عالي وتسعي في خدمه المساكين والفقراء لهم 4 زهرات صغيرات بارك فيهما الله وهم قمه في الخلق والتدين والتفوق رغم ظروفهم كانت الزوجه ومازلت مثلا في الايمان والزهد فهي لا تعترض علي ما قسم به الله لها وان سألتها لو تزوج زوجك وحبيبك فتجيب ان من هو خير منه تزوج بمن افضل مني ، تأسيه بسيد الخلق والسيده عائشه، عرف عنها انها صوامه قوامه مؤمنه حتي ابتلاها الله ابتلاء قدر عزيمتها وما سمعت عن مثله ابتلاء في زماننا هذا..
وقع الزوج ولم يسقط
غاب ولم يمت..
نامت جوارحه ولم تغفل روحه كان ايوب هذا الزمان..
اتلفت الجلطه خلايا المخ فلا يعلم الاطبا هل يشعر ام لا لكن لم تتلف روحه عشر سنوات وهذه الزوجه صامده وصابره تقلبه في فراشه كل نصف ساعه حتي لاتصيبه قرحه الفراش مما اثار عجب الأطباء حاله الجسد الساكن عشر سنوات من فرط نظافته وسلامه جسده عشر سنوات تذهب به للاستحمام والاغتسال..
عشر سنوات وهذه الزوجه تحاكيه عن الاحداث اليوميه مشكلات بناته
عشر سنوات لم تشتكي ولم تيأس من شفائه وما قصرت او تهاونت في حق الزوج الغائب الحاضر وكانت تقول سيعود يوما للحياه
وكانت تقسم انه يشعر بها ولكن الطب لا يعترف بهذا لكن دموع عين الزوج التي تنساب علي خده تشهد له ورغم كل هذا فهي تمارس مهنتها تهتم ببيتها وزوجها واولادها تسعي للاعمال الخيريه وتحث الناس عليها
يملا الامل قلبها عشر سنوات بعوده هذا الزوج حتي توفاه الله ومازالت صامده وصابره لم تشتكي يوما وتتمني ان يغفر لها ويسامحها اذا كانت قد قصرت معه..
لا اعرف اذا كانت هذه الزوجه بشرا ام نحن لسنا بشر فهي زوجه مؤمنه مخلصه ومحبه

انا عندي امنيه واحده لكل حد هيقرا الموضوع انه يكون عبره ليه ..
الانسانه دي هتكون حجه علي كل زوجه يوم القيامه بتمني كل زوجه تحسن معامله زوجها وايضا كل زوج
انا مش عايزه انكم تردوا علي الموضوع وبس انا حقيقي نفسي تستفيدوا منه بأننا نبدا نغير نفسنا.