زيت السمسم مضاد للسرطان ويهديء الأعصاب ويقوي الذاكرة

تكمن أهمية زيت السمسم في غنائه بالاحماض الدهنية، غير المشبعة والتي يحتاجها الجسم، ويختلف زيت السمسم عن غيره من الزيوت الاخري، في انه لاينصح باستخدامه في الطبخ، لان الحرارة العالية تغير من تركيبته، لكنه يضاف للسلطات، وتتعدد فوائد زيت السمسم، في انه مضاد للسرطان لما يحتوي عليه من مواد مضادة للأكسدة فهو يفيد في تقليل الالتهابات، ويعتقد الباحثون أن الحمض الدهني غير المشبع (لينولييك) له الدور الأكبر في ذلك الأثر.

وهو مفيد ايضا للبشرة الجافة والشعر، ويعتبر زيت السمسم من أفضل المواد الطبيعية التي تستخدم كملين للبشرة ويعطيها نعومة وصفاءً وإشراقاً، كما أنه مغذ للبشرة وللشعر لذا فهو يعتبر من أفضل ما تستخدمه المرأة للمحافظة علي شعرها ليكون ناعماً وصحياً.ويعد زيت السمسم ملينا مهما للمعدة لذا فهو يستخدم في حالة الإمساك، ولكن يجب الامتناع عنه عندما يكون لدي الشخص إسهال، ويؤخذ قبل النوم كجرعة يومية وقت النوم بوجهٍ عام للتخفيف من الإمساك، وبعدها يتم تناول الخضراوات الورقية والفواكه المجففة الغنية بالألياف.لمرضي القلب وتصلب الشرايين،

يزيد نشاط الدورة الدموية وتنشيط القلب ويساعد في تنظيف الشرايين من الكوليسترول لأنه ينشط حركة الدم في الشرايين مما يؤدي إلي إزالة رواسب الكلسترول حديثة التكوين.لمن يعانون من آلام الحيض، يستخدم بدهنه خارجياً علي أسفل البطن لتخفيف الشّدّ العضليّ وألم المعدة الناتجة عن تقلصات العضلات الناتجة عن الدورة في حالة الآلام المصاحبة للدورة الشهرية، وهو مدر بشكل كبير للحيض لهذا لا ينصح به للمرأة الحامل.كما أنه يفيد لتسكين الجفاف المهبلي أثناء سنّ اليأس بسبب تغير مستويات الهرمون الأنثويّ فتصبح البطانة المهبليّة جافة مما يسبب بعض الألم، ويستخدم خارجيا بتشبيع قطن نظيف متماسك كالقطن الذي يستخدم للمكياج ثم تدهن به المنطقة عدة أيام.

ولعرق النساء يتم خلط الزيت مع الزنجبيل والسمسم يفيد لعلاج عرق النسا وهو مزيج يتكون من ملعقتين صغيرتين من مسحوق الزنجبيل تخلط مع ثلاث ملاعق من زيت السمسم ثم يضاف لها ملعقة من عصير الليمون، و يدلك موقع الألم بهذا الخليط عدة مرات في اليوم، كما يستخدم لتخفيف القلق وزيادة الذاكرة، و من الأدوية الهندية المستخدمة في المساج هو زيت بذرة الكتان ويعتقدون أنه يهديء الأعصاب ويخلص الجسم من القلق بوضع قطرات قليلة مباشرةً في داخل فتحات الأنف، ولعلاج للبواسير يساعد في عملية الإخراج مما يخفف الضغط عند خروج الفضلات وهذا الضغط هو من أسباب البواسير، كما أنه يفيد في الوقاية منها.