عوضين جابل محمدين في جطر الصعيد إللي كان مجبل عنديهم
وجعدوا يتكلموا:

عوضين: كيفك يا هنداوى مالك زهجان إكده ؟ بجالى مده ماشفتكش. كيفك وكيف ابوك ؟



هنداوى: أنا ماشي حالي الحمد لله. بس الوالد البجية فى حياتك



عوضين: البجيه فى حياتك .. عارف كان عندو الجلب. يالله الله يرحمو ‎ه بجه

هنداوى: بس والله ما ماتش من الجلب ‎

عوضين: معجول ؟! مات كيف؟‎

هنداوى :الله يرحمو بآخر فترة ضعف نظرو كتير.. مرة طلع ع البلكونه ما شاف الدرابزين وجع وانت تعرف بيتنا تاسع دور ‎

عوضين : واه واه موته وعره جوى، بكل الأحوال الله يرحمو.


هنداوى : والله تعذبنا فيه كتير، وعملنالو 12 عملية لجل يعيش

عوضين: طب مات كيف؟!

محمدين: بجي يمشى على عكازة. ومرة عم بيجطع الطريج، تريللا خبطتوه ‎

عوضين : يا لطيف ... دا تلاجيه اتجطع جطييييييع ‎

محمدين : ربك رحيم... كان فيه جار لنا حطو في عربيته ولحجوا ع المستشفى. جالوا بعيد عند نيزيف ‎

عوضين: الله يرحمو بكل الأحوال ‎

محمدين : بس سفرناه بلاد بره وجعدنا اكتر من 6 أشهر بنعالج فيه. والحمدلله تحسن ‎

عوضين: طب مات كييف؟؟؟؟؟‎

محمدين:بجي عنده فشل كلوي جامد. وجعدنا ندور على متبرع كلية وتأخرنا وحصلله تسمم ‎

عوضين : الله يرحمو ارتاح ‎

محمدين : بالصدفة جالنا واحد بيعرفوا من زمان ... تبرعلو بالكلوة بآآآآآآآآخر نفس ‎

عوضين : آله إمال مات كيف أبوك؟؟؟؟!

محمدين: والله مرة بالبيت وهو جاعد الأنبوبه بتاعه البوتجاز ولعت في الشجه ‎

عوضين : يا نهار زي بعضه

محمدين : بس والله جارنا التاني . كسر باب البيت ولحجو بآآآآآآآخر لحظة ‎

عوضين : يا بووووووووووي...فهمنا مات كييف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



محمدين: والله اخر ما زهجنا طخيناه بطلجتين…