أثبتت الأبحاث التي أجريت حديثاً أن القلق ونمط الحياة الذي يشتمل على ضغوط كثيرة يلحقان ضرراً بالبشرة. إليك بعض الاستراتيجيات لاستعادة نضارة بشرتك وإشراقها.

يضرّ الضغط النفس
ي بالقلب وبالبشرة. قفي أمام المرآة وستلاحظين ذلك بنفسك. كذلك، يفسّر العلم كيفية تسرّب هرمون الكورتيزول تحت البشرة، ما يؤدي إلى الجفاف وإلى إشارات أخرى تدل على التقدم في السن (بما في ذلك خطوط القلق). لكن ما إن تعرفي كيفية تأثير اضطرابك الداخلي على مظهرك الخارجي، حتى يصبح بإمكانك اللجوء إلى علاجات عدة للتخفيف من هذه التأثيرات المزعجة. باعتماد هذه الأساليب التي نعرضها عليك، ستبدو بشرتك هادئة ومشرقة.

عوارضه

جفاف

يشير الباحثون في جامعة كاليفورنيا إلى أن التعرّض للضغط النفسي المزمن يساهم في زيادة إفراز هرمون الكورتيزول الذي يضرّ بقدرة الجلد على حبس المياه. ونتيجة لذلك يجعل فقدان الرطوبة البشرة تبدو أقل إشراقاً.

- للحؤول دون ذلك: إبحثي عن مستحضرات خالية من العطور ولا تسبّب الحساسية. تمنع هذه المنتجات ذات درجة الحموضة المتدنيّة تعرّض البشرة لمزيد من الجفاف والالتهاب. إغسلي وجهك بالمياه الفاترة، فتلك الساخنة تُخرج الزيوت من البشرة. إدهني الكريم على وجهك الرطب نوعاً ما لحفظ الرطوبة والمياه داخل البشرة.

خطوط رفيعةيحفّز هرمون الكورتيزول حصول ارتفاع مستوى السكر في الدم. ويساهم ذلك من خلال عملية تسمى Glycation (تفاعل غير أنزيمي بين الغلوكوز والمجموعات الأمينية الموجودة في البروتينات) في الإضرار بالكولاجين والإيلاستين، ألياف بروتينية تجعل البشرة ممتلئة وناعمة. هذا إلى أن الضغط المستمر على العضلات يؤدي إلى تجعّد دائم.
يحفّز هرمون الكورتيزول حصول ارتفاع مستوى السكر في الدم. ويساهم ذلك من خلال عملية تسمى Glycation (تفاعل غير أنزيمي بين الغلوكوز والمجموعات الأمينية الموجودة في البروتينات) في الإضرار بالكولاجين والإيلاستين، ألياف بروتينية تجعل البشرة ممتلئة وناعمة. هذا إلى أن الضغط المستمر على العضلات يؤدي إلى تجعّد دائم.

- للحؤول دون ذلك: يحفّز بعض الكريمات التي تحتوي على الريتينول ومضادات الأكسدة عملية إنتاج الكولاجين لجعل البشرة مشدودة أكثر. يمكنك الحصول على نتائج جيدة من خلال مستحضرات على غرار Renova الغني بالريتينوئيد
. لتحصلي على نتيجة فورية، خفّفي من بروز الخطوط والتجاعيد من خلال إراحة العضلات باللجوء إلى تقنية البوتوكس، أو حقن هذه الخطوط بمستحضرات على غرار Evolence وRestylane.

احمرار

قد يؤدي ضغط الدم المتزايد الذي يحصل عند التعرض للضغط النفسي إلى تمدّد الشعيرات الدموية. كذلك، يحفّز الضغط النفسي ظهور احمرار يُعرف باسم داء الوردية أو العُد الوردي. وبالنظر إلى أنه يضعف جهاز المناعة، قد تستمر نوبات الاحمرار وقتاً أطول.

- للحؤول دون ذلك: اشتري كريمات مصنوعة من مضادات للالتهاب على غرار الألنتوين وخلاصة جذور الليكوريس. فإذا استعملت هذه الكريمات يومياً، تخفّف من احمرار البشرة. تتضمن الأساليب العلاجية العلاج باللايزر والضوء الذي يقلّص الأوعية الدموية ويدمّرها. ستحتاجين إلى جلسات عدة. إذا كنت مصابة بداء الوردية، قد تحتاجين إلى كريمات موضعية للتخفيف من حدة الالتهاب.