--------------------------------------------------------------------------------

الشيخ الشهيد:احمد ياسين "ابو محمد" ..شيخ فلسطين



الإسم الحقيقي أحمد إسماعيل ياسين
محل الميلاد جورة عسقلان – فلسطين
اتهمته الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة بممارسة الإرهاب ضد الشعب الإسرائيلي .

السيرة الذاتية توفي والده وعمره لم يتجاوز خمس سنوات، حيث التحق أحمد ياسين بمدرسة الجورة الابتدائية وواصل الدراسة بها حتى الصف الخامس ، لكن تسببت حرب عام 1948 في هجرته هو واسرته إلى غزة فترك الدراسة عام 1949 ، ليعين اسرته التى تتكون من سبعة أفراد عن طريق العمل في أحد مطاعم الفول في غزة .
في السادسة عشرة من عمره تعرض أحمد ياسين لحادثة أصيب خلالها بكسر في فقرات العنق عام 1952 ، وأصيب بالشلل على اثر ذلك الحادث .
شارك أحمد ياسين وهو في العشرين من العمر في المظاهرات التي اندلعت في غزة احتجاجا على العدوان الثلاثي الذي استهدف مصر عام 1956 ، ودعا إلى رفض الإشراف الدولي على غزة مؤكدا ضرورة عودة الإدارة المصرية إلى هذا الإقليم.
أنهى دراسته الثانوية في عام 1958 ، وعمل في مجال التدريس . في عام 1964 انتسب الى جامعة عين شمس في مصر ، قسم اللغة الانجليزية ، ولكن في عام 1965 اعتقلته السلطات المصرية للاشتباه في علاقته بجماعة الاخوان المسلمين ، وبعد الافراج عنه عمل الشيخ احمد ياسين بعد ذلك رئيسا للمجمع الإسلامي في غزة.
اعتقلته السلطات الاسرائيلية عام 1982 بتهمة تشكيل تنظيم عسكري وحيازة أسلحة، وأصدرت عليه حكما بالسجن 13 عاما ، ثم اطلق سراحه عام 1985 في إطار عملية لتبادل الأسرى.
قام الشيخ احمد ياسين مع عدد من قادة العمل الإسلامي في عام 1987 بتكوين تنظيم "حركة المقاومة الإسلامية" المعروفة اختصارا باسم "حماس"، لمقاومة الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية .
في اكتوبر من عام 1991 أصدرت إحدى المحاكم العسكرية حكما بسجنه مدى الحياة إضافة إلى 15 عاما أخرى ، ثم افرج عنه عام 1997 في عملية تبادل اسرى بين الاردن واسرائيل .
وفي عام 2001 فرضت عليه السلطة الفلسطينية الاقامة الجبرية في أعقاب عمليات استشهادية للحركة .
وقد حاولت إسرائيل أكثر من مرة اغتياله ، نجحت اخرها حين اطلقت عليه مروحيات اسرائيلية صواريخ في طريق عودته من صلاة الفجر .


************************************************** *********
مع تحياتي