سببه التدخين وارتفاع هرمونات الذكورة

بالرغم من أن المجتمع العربي لا يضع الوسامة شرطاً لتقييم الرجل أو الرجولة إلا أن فكرة "الصلع" شبح يؤرق الرجال ويفقدهم الثقة في أنفسهم في بعض الأحيان ، هذه النظرة الخاطئة اختلفت بعض الشئ بعد ظهور بعض المشاهير "برأس صلعاء" على الموضة كلاعبين الكرة أمثال ديفيد بيكهام ، زين الدين زيدان وحسام حسن بالإضافة لبعض النجوم العالميين ، لذا نجد أن بعض النساء يفضلن الرجل الأصلع لارتباط الصلع بالرجولة والذكاء.

ومن أقل الشعوب عرضة للصلع هم الرجال في مصر ‏، وهذا الأمر يرجع إلى الجينات الوراثية ‏,‏ بينما رجال سوريا هم أكثر شعوب المنطقة إصابة بالصلع وسقوط الشعر‏، وهذا ما أكده الدكتور‏ تحسين وهيب جراح الجلد الأمريكي العراقي الأصل في مؤتمر أطباء الجلد للبحر المتوسط.

يبدأ الصلع بتراجع خط الشعر إلى مؤخرة الجبهة أثناء فترة البلوغ ثم تكون منطقة خالية من الشعر فى مؤخرة الرأس، وسرعان ما يتبقى شعر خفيف فقط فى منطقة أعلى الرأس التى كان يكسوها من قبل شعر غزير.

أسباب وراثية

وعن أسباب الصلع يؤكد د. ضيائي دياب استشاري جراحة التجميل وزراعة الشعر أن عملية سقوط الشعر والصلع صفة أكثر شيوعا في الرجال، ويرجع السبب الأساسي في سقوط الشعر للصفات الوراثية المكتسبة من الآباء والأجداد ، فالتفاعل الذي يحدث في بصيلات الشعر في المنطقة الأمامية غالباً هو الذي يؤدي إلى سقوطه.

مشيراً إلى أن الصلع في الرجال يبدأ بعد سن البلوغ ، ويتفاوت الصلع من شخص لآخر حسب نسبة ما يرثه من آبائه وأجداده ، ويساعد على سرعة سقوط الشعر بعض العوامل الأخرى مثل الصدمات النفسية والضغط النفسي والنقص الغذائي والعلاج بالمواد الكيماوية والعلاج بالإشعاع .

عادات مدمرة



وهناك بعض الأمور التي تعجل بالإصابة بالصلع وتزيد من احتمالية سقوط الشعر ، بدون أن ينتبه لها الرجال أهمها :

العادات والعناية اليومية : أكدت الدكتورة "نبيلة إبراهيم" عضو جمعية ومصدري النباتات الطبية واستشاري استخدام النباتات فى التجميل للهنّ أن الوقوف تحت الدش لمدة طويلة يسبب الصلع لأن تعريض الماء للجبهة والمنطقة الأمامية على حد الخصوص يزيد من فرص الإصابة بالصلع ، لان مقدمة فروة الرأس تمتص الماء كمية أكبر مما يحتاج الشعر للغسيل ، ويمكن لأي رجل أن يتأكد من ذلك عند وقوفه مدة طويلة تحت الدش أثناء الاستحمام وسيشعر بالماء داخل حلقه أو أنه سيشعر بالاختناق.

وهذا الأمر سبب فى ارتفاع نسبة إصابة الرجال فى دول الخليج إلى الالتهاب السحائي لاحتواء الماء على نسبة من الأملاح فعند تبخرها من الجسم تبقي نسبة من "الأملاح" و"الشبة" بفروة الرأس الأمر الذي يؤدي إلى تهتك البصيلة وتدميرها تماماً ، نظراً لاعتمادهم على مياه الآبار والخزانات.

وأشارت د. نبيلة إلى أن استخدام "الجل" الذي اعتاد عليه كثير من الشباب لا بأس به ولكن مع الابتعاد نهائيا عن المنتجات الرخيصة الثمن لأنها تسبب أمراض خطيرة جداً ، ومن الأفضل ألا يترك الجل على الشعر أكثر من 3 ساعات إن أمكن يغسل فيه الشعر ويوضع من جديد.

وأجمع الأطباء أن الجل والشامبو والكيماويات المجهولة المصدر‏,‏ تدمر بصيلات الشعر لدي الرجال ‏,‏ بالإضافة إلى حرارة أجهزة تجفيف الشعر التي تضعف جذور الشعر‏,‏وعندما يلتقي الجل بشعرة الرأس فإنه يقصفها، وكثرة تمشيط الشعر يضعف نموه‏,‏ وكثرة غسيل الشعر بالكيماويات تضره‏.

ويحذرك الأطباء من المستحضرات التي توقف تساقط الشعر، والتي أثبتت فائدتها علمياً هي المستحضرات التي تحتوي على مادة المونوكسيديل، حيث ينصح أن تستعمل تحت إشراف الطبيب، وهي تساعد على منع تساقط الشعر الذي بدأ بالسقوط، ولكنها غير مجدية لمن سقط شعرهم بطريقة كاملة.

الحديد وفقدان الشعر



نقص الحديد : كشفت دراسة أمريكية حديثة لكليفلند كلينيك أن انخفاض الحديد في الجسم يؤدى الى الصلع .، وأكدت خلالها كاتبة الدراسة الدكتورة ويلما بيرغفيلد إنه إذا تمكن الأطباء من معرفة العلاقة بين نقص الحديد في الجسم وفقدان شعر الرأس ، فإن باستطاعتهم بعد ذلك مساعدة الناس على تنمية شعرهم بفعالية أكثر ، وقالت : "أننا نعتقد بأن نقص الحديد قد تكون له علاقة على عدة أشكال من فقدان الشعر ، وأن الناس بحاجة إلى كميات أكبر من الحديد أكثر مما كان يعتقد في الماضي".

وقال الأطباء في كليفلاند كلينيك إنه يمكن تلافي فقدان الشعر إذا تبين للأطباء مبكرا أن هناك نقصا في الحديد يجب معالجته ، ولا يسبب نقص الحديد تساقط الشعر فقط ولكنه يسبب أيضا نزيفا حادا في النساء وأمراضا في الدم ، وتتم معالجته عن طريق تناول الأطعمة المليئة بالحديد ومكملات الحديد إذا اقتضت الضرورة.

رياضة الأثقال

رفع الأثقال : حذر علماء بريطانيون من أن رفع الأثقال يسبب الصلع لأنه يؤدى إلى انكماش جريبات وجذور الشعر ، مشيرين إلى أن رفع الأثقال يزيد معدل هرمون الذكورة فور الانتهاء من هذه التمارين، وبالتالي يرتفع الهرمون بنسبة 25% بعد مضى 45 دقيقة على البدء فيها.

وأوضح الباحثون أنه بعد مضى نصف ساعة على رفع الأثقال يخفض معدل الـ"تستوستيرون" بسبب تحوله إلى نشاط استقلابى اسمه "DHT" ما يجعل جريبات الشعر وجذوره تنكمش ، ولكن فى الوقت نفسه أكد العلماء أن معظم حالات الصلع وراثية، إلا أنهم يقولون إن رفع الأثقال يأتي في المرتبة الثانية من حيث تسببه بتساقط الشعر والإصابة بالصلع عند الرجال والنساء على حد سواء.

مع زيادة احتمال الصلع مع الرجال البدناء الذين يتناولون مأكولات غنية بالدهنيات ويمارسون رياضة رفع الأثقال معرضون أكثر من غيرهم للصلع.

التدخين والتلوث



التدخين بشراهة : وحذت دراسة تايلاندية شملت أكثر من 700 رجل في الأربعين وما فوق من أضرار التدخين لأنه يسبب الصلع عند الرجال ، فكلما زادت شراهة المدخن زاد معها احتمال إصابته بالصلع.

ويصيب الصلع ثلثي عدد الرجال خلال مرحلة البلوغ وله أسباب وراثية سببها جزئياً الهرمونات الذكورية، لكن الدراسة أشارت إلى ارتفاع نسبة الصلع بين المدخنين دون سواهم.

تلوث البيئة : وذكرت دراسة بريطانية لجامعة لندن أن الرجال الذين يعيشون في بيئة صناعية ملوثة أكثر عرضة للإصابة بالصلع مقارنة بنظرائهم الذي يقيمون في مناطق هواؤها نقي مثل الأرياف.

وربط الباحثون القائمون على الدراسة بين الصلع عند الرجال وعوامل مثل تلوث الهواء والإدمان على التدخين، مشيرين إلى أن "التجارب التي أجروها على عدد من الرجال أظهرت أن المواد السامة والمولدة للسرطان في الهواء توقف نمو الشعر بتعطيلها للاَلية التي تنتج البروتين الذي يصنع منه الشعر".

البول والفلفل والبصل



وعلى الرغم من عدم وجود دواء مضمون النتائج لعلاج الصلع فقد يرغب البعض باستخدام دواء آمن مثل المراهم والوصفات الطبيعية التي تدلك بها فروة الرأس حتى في غياب دليل قوي على فائدتها ، ومن الطرق الطبيعية التي اكتشفت مؤخراً لعلاج الصلع هي :

بول الإبل: وكان هذا العلاج اكتشاف للدكتورة السعودية أميمة الجوهري الأستاذة بكلية الصيدلة بجامعه الملك سعود بالرياض حيث وجدت أن بول الإبل يعالج مرض الصلع، كما أنه يستخدم لأصحاب الشعر الخفيف.

أعادت الدكتورة أميمة اكتشاف الوصفة بعد أن تأكدت من وجودها فى الكتب القديمة ومازال البدو يستخدمونها بفاعلية حتى الآن ، وطبقت هذه الوصفة ونجحت، ومنها انطلقت هذه الوصفة واشتهرت.

وعن طريقة العلاج بها، قالت الدكتورة أميمة : "أحضر ناقة صغيرة، وأول بول للناقة في الصباح يؤخذ ويغسل به رأس الشخص المصاب بالصلع، سواء رجلاً أو امرأة مرة ومرتين ويشفي، وكذلك تستخدم لأصحاب الشعر الخفيف حتى يكثر، وبول هذه الناقة طاهر وليس نجسا".

الفلفل الحار : كما أظهرت دراسة يابانية أن تناول مزيج من الفلفل ‏الحار وحبوب الصويا يساعد على نمو شعر الرأس والحاجبين لدى الانسان ، و أعلن الباحث "كينجي اوكاجيما" أن المزيج المكون من المادة المعروفة باسم "كابسايسين" التي تجعل الفلفل ‏حاراً ومن مادة "ايسوفلافون" الموجودة داخل حبوب الصويا كالفاصوليا واللوبيا ‏، وغيرها يساعد في الحفاظ على شعر الرأس والحاجبين ويمنع تساقطه.‏

ووفق الأبحاث فان هاتين المادتين ‏تؤديان إلى رفع معدل نمو "الأنسولين" المساعد في تنامي الشعر، وأكد الباحث انه طلب من رجل يعاني من تساقط شعره بسبب الضغوطات ‏اليومية التي يعيشها تناول ستة ميلليجرامات من مادة "كابسايسين" كل يوم على مدى ‏شهر كامل وان نتيجة لهذا الأمر عاد شعر الرجل إلى النمو في رأسه وحاجبيه وانه بعد ‏شهرين من هذه التجربة عاد شعره إلى وضعه الطبيعي .

البصل : وأشار الدكتور مايك سلادين من جامعة تاسمانيا خلال دراسة استرالية إلى أن عصير البصل قد يكون مفيداً لإعادة نمو الشعر في المناطق التي تصاب بالصلع في الرأس.

وأكد سلادين أن نصف عدد الأشخاص الخاضعين للدراسة، والذين استخدموا عصير البصل كانوا يعانون من صلع خفيف في بقع من رؤوسهم نما شعرهم مرة أخرى.

الحلاقة هي الحل الأمثل



إذا أنت لست فى حاجة لإخفاء رأسك إذا كنت مصاب بالصلع سواء كان ب"الباروكة" أو بتصفيف الشعر الباقي لتغطية الجزء الأصلع من الرأس أو استخدم بعض المستحضرات الغير فعالة ، ويظل الخيار الأفضل هو حلاقة الشعر حتى يصبح قصيراً أو بدون لتكون رأسك على الموضة.

ويطمئنك الأستاذ الألماني "أولريتش بلوم بيتافى" رئيس مركز الأبحاث الاكلينيكية لفسيولوجيا الشعر والجلد فى مستشفى شاريت أن تساقط الشعر هو ظاهرة طبيعية مع تقدم العمر ، ويتعرض له أى شخص بطريقة ويفقد ما يتراوح ما بين 60 و70 شعرة يوميا ، ولا يعنى تساقط هذا العدد من الشعرات أنك ستعانى قريبا من الصلع.

ويقول "بلوم بيتافى" إنه إذا استمر ذلك لمدة يومين أو ثلاثة فقط، لن يكون هناك أى داع للقلق مشيرا إلى أن "إذا استمر تساقط الشعر أكثر من ثمانية أسابيع، فيتعين زيارة الطبيب وعدم الانتظار حتى يصبح الشعر خفيفا بشكل واضح".


منقول