أهمها الدهون والوجبات غير المنتظمة


لا يقتصر الاهتمام برشاقة الجسم والحفاظ على وزنه المثالي على النساء فقط ، بل إن الرجال أيضاً يبادلون النساء نفس الاهتمام ، كما أنهم في بعض الأحيان يتفقون عليهن للوصول إلى النتيجة المرجوة التي تجعلهم في كامل أناقتهم وجاذبيتهم .

وبالرغم من أن بعض الرجال يأكلون قليلاً إلا أن وزن جسمهم قد يزيد بشكل ملحوظ وكبير ، ولتوضيح ذلك أكثر فهناك دراسة أمريكية أجريت على 38 رجل شرطة ، اكتشفت أنه على الرغم من تناولهم كمية قليلة من السعرات فإنهم جميعاً كانت لديهم نسب غير صحية من الدهون واكتسبوا وزناً خلال السنوات الخمس الماضية .

وقد لاحظت الدراسة أن 15% من طعام حميتهم كان مصدره البروتين ، وهو المركب الغذائي ذو التأثير الحراري الأكبر، بالإضافة إلى أن نظامهم الغذائي كان قليل الألياف وبالطبع لم يمتنعوا عن أكل وجبات تحتوي على الكربوهيدرات مع الدهون ، إلى جانب ذلك رجال الشرطة الذين أجريت عليهم الدراسة كانوا يأكلون بشكل غير منتظم ، ويتناول %10 من السعرات الحرارية التي يأخذونها يومياً على الإفطار، بينما 50 % منها يأخذونها من وجبات قبل النوم.

عوامل تدمر حميتك

وللحفاظ على حميتك ونجاحها يذكر خبراء الرجيم أن عدد السعرات الحرارية التي تتناولها يومياً ليس العامل الوحيد المؤثر في فقد الوزن والدهون ، فهناك أشياء أخرى يجب أن تضعها في اعتبارك عندما تريد أن تحدد تأثير فعالية حميتك على محيط خصرك.



التأثير الحراري

التأثير الحراري للطعام الذي تأكله يقيس كمية الطاقة اللازمة لعملية الهضم ، التي تزيد عندما ينشط الجهاز العصبي المركزي (الميتابوليزم) عند تناول الطعام ، من بين المجموعات الغذائية البروتين له التأثير الحراري الأكبر، لذا تناول بروتيناً أكثر لتحرق عدد سعرات أكبر.

الألياف مواد ثقيلة الهضم ، على سبيل المثال كل جرام منها فيه أربع سعرات حرارية ، وهذه الألياف ستبقى من دون هضم ولن يمتصها الجسم ، لذلك لو أكلت 300 سعره حرارية من الفاصوليا الحمراء ، وهي طعام يحتوي ثلثه على الألياف، فان 100 سعره تقريباً سوف تخرج من جهازك المعوي من دون هضم ، حسب ما ورد بجريدة " القبس ".

الأنسولين

عندما يدخل السكر في الدورة الدموية فان الأنسولين له دور في امتصاصه، فهناك علاقة إيجابية بين الاثنين، السكر الذي يدخل الدم سريعاً، والكمية الأكبر من الأنسولين الذي يفرزه الجسم، عندما يكون الأنسولين في الدم فان حرق الدهون يتوقف، وهذا ما يريده الشخص الذي يهدف إلى إنقاص وزنه.

دهون وكربوهيدرات

مع أن للأنسولين دور في تحويل الجلوكوز إلى عضلات إلا أنه يحمل أيضاً المواد المغذية لأماكن التخزين المحددة في الجسم ، وهذا بالطبع يشمل الدهون ، فبينما تناول الكربوهيدرات يحرض استجابة الأنسولين ، فإن تناول الدهون يزيد دهون الدم، وعندما تتناول الاثنين معاً فإنهما يزيدان من تخزين الدهون.

وجبات غير منتظمة



الوجبات الكبيرة غير المنتظمة تؤدي إلى تخزين الطعام في الجسم ، لأنه غير واثق من موعد الوجبة القادمة ، لذلك تناول وجبات صغيرة بشكل منتظم سوف يزيد الميتابوليزم ويزيد من حرق الطعام الذي تأكله واستفادة الجسم منه.

أما بالنسبة لتناول كم كربوهيدرات كبير قبل النوم ، فإنه لحفز الأنسولين ويثبط عملية الحرق ، وفي المقابل تناول سعرات حرارية كبيرة مبكراً خلال اليوم لا يؤدي إلى هذه المشكلة لأن هذه السعرات غالباً ما تستخدم كطاقة للنشاطات اليومية.

الماء لا ينقص الوزن

ويعتقد بعض الرجال أن شرب الماء الدافئ فقط ينقص الوزن ويزيل الكرش ، لكن يؤكد خبراء الريجيم أن شرب الماء بشكل عام يقلل من احتياجك لكمية الطعام فتجعلك تقلل كمية الطعام المتناولة والجميل أن الماء هو" 0 " سعر حراري .

فمهما شربت منه لا يزيد الوزن بل على العكس فهو يغسل الكلي وينظف الجسم من السموم ويزيد من صحة وجمال البشرة ويحافظ على سلامة العيون غير أنه بشكل عام يفيد في تنشيط الجسم ويحافظ على الصحة والشباب .

التمرينات الرياضية



وتأكد عزيزي الرجل أنه يمكنك التخلص من وزنك الزائد بطرق مضمونة مثل التمارين الرياضية ، لذا ينصحك الخبراء بممارستها بعد تناول الوجبات الغذائية ، ذلك قد يساعد علي تخفيف الوزن من خلال تدعيم الهرمونات التي تخفف الشهية.

وأشار العلماء إلى أن هذه الهرمونات تخفف الشعور بالجوع فور الانتهاء من التمارين ، وهو ما يستمر إلي حين حلول موعد الوجبة التالية ، حسبما أشارت الاختبارات.

وذكرت الدراسة التي أجرتها جامعة ساري كوليدج لندن أن 12 متطوعاً تناولوا وجبة الفطور نفسها ، وبعد ساعة من ذلك قام نصفهم بتمارين علي دراجة ثابتة دامت ساعة، فيما لم يقم الآخرون بأي نشاط ، وبعد ساعة إضافية، سُمح للجميع تناول أية كمية يشتهونها من الطعام .

والنتيجة هي أن الذين أجروا تمارين وتمكنوا من حرق كمية أكبر من السعرات الحرارية من الذين لم يقوموا بأي نشاط ، أبدوا ميلاً لتناول كمية أكبر من الطعام لدي تقديم الوجبة الثانية .

وينصح الخبراء باستخدام التدليك خاصة التدليك اليدوي فهو له ارتباط في حرق الدهون حيث يساهم في رفع درجة حرارة هذه المناطق " الكرش " مما يساهم في حرقها وذلك عن طريق إجراء التمارين ويحبذ استخدام زيوت حارة مثل زيت الكافور وزيت الزنجبيل وزيت النعناع وزيت اللافندر يتم تدليك المنطقة التي يزيد فيها الدهون ثم يتم إجراء تمارين لحرق هذه الدهون .

لهــنّ ـ هنــد إبراهيــم