بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




استطاع علماء التواصل مع رجل مصاب بتلف في الدماغ وذلك بإستخدام طريقة جديدة لمسح المخ.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي يوم الخميس أن

العلماء لاحظوا في وقت سابق أيضاً درجة من اليقظة عند ثلاثة مرضى أحياء ولكن من دون أي نشاط أو استجابة دماغية.

وأظهرت الدراسة التي نشرت في دورية "نيو إنغلاند جورنال أوف مديسين" أن بإمكان المسح الدماغي الكشف عن إشارات عن اليقظة في مرضى


يعتقد أن فقدوا أي اتصال لهم بالعالم. ويكون هؤلاء المرضى عادة يقظين

ولكن ليسوا في حالة غيبوبة تامة إلا أنهم غير واعين بما حولهم بسبب إصابتهم بتلف شديد في المخ.

واستخدم العلماء في مركز "ولفسون" لتصوير الدماغ في كامبردج طريقة المسح الوظيفي بالرنين المغناطيسي والذي يظهر نشاط ألمخ ثم طلبوا من

مرضى أصحاء تخيل أنفسهم وهم يلعبون كرة المضرب أثناء خضوعهم للمسح حيث لوحظ نشاط في منطقة قشرة الدماغ، وفي جزء من الدماغ له

علاقة بحركات الجسم، وحدث الأمر نفسه عند أربعة من بين 23 مريضاً يعتقد بأنهم غير يقظين ولكن لا يدرون بما يجري حولهم.

وأشارت بي بي سي إلى أن الباحثين في جامعة لييغ في بلجيكا طرحوا أسئلة على مريض أصيب في حادث سيارة قبل سبع سنوات، وحصلوا منه

على أجوبة بنعم أو لا بإستخدام أفكاره فقط، ثم طلبوا منه تخيل صورً حركية إذا ما أراد الإجابة بنعم، وصور أخرى تتعلق بالمكان كالتفكير بالتجول في

الشوارع إذا ما أراد الإجابة بلا، وكان أن استطاع المريض الاجابة بشكل دقيق عن 5 من 6 أسئلة وجهت إليه حول شخصه وأهله وأحداث مر بها كإسم والده.
ثم طلب من المريض تخيل صور حركية إذا ما أراد الإجابة بنعم،

وصور تتعلق بالمكان كالتفكير بالتجول في الشوارع إذا ما أراد الإجابة بلا ونجح أيضاً في هذه المهمة.

ورحبت الدكتورة هيلن غيل، وهي استشارية في حالات اليقظة المتدنية، ولكنها حذرت من أن هذه الأبحاث لا تزال في مراحلها الأولية، وقالت "إنها

مفيدة جداً إذا كان لديك مسخ مخي لأن ذلك يظهر بعض النشاط ولكنك بحاجة إلى تقييم حسي أيضاً".