****
[ تزداد نسبة سعادة المراة وإقبالها على الحياة بعد بلوغها سن الثلاثين و هذا ما اسفرت عنة ثلاث دراسات

قام بها علماء النفس الأمريكيون .


فقد لاحظ الخبراء ان الرغبة في الاستمتاع بالحياة من الاهداف التي لا تغيب عن بال اي إنسان .


ولكن هذا التطلع لا يتحول الى واقع ملموس إلا بعد الوصول إلى مرحلة عمرية معينه وهن سن الثلاثين .


وتتعاظم بعد ذلك عاما بعد عام , ثم تقل عند سن الآربعين عند النساء ... ومن النتائج المهمة التي كشفت


عنها هذة الدراسات , انة مع تقدم العمر يزداد الإقبال على الحياة وترتفع الروح المعنوية وتتحسن الحالة


النفسية للمراة عن الرجل .


ثم يحدث العكس بعد سن الأربعين , فتقل فرص الشعور بالسعادة بالنسبة لحواء , حيث تدخل مرحلة


سن الياس التي تؤدي الى الشعور بالأكتئاب , بينما يبدو الرجل في هذة المرحلة من العمر اكثر سعادة .


وعندما يصل كل من المراة والرجل لسن الخمسين ,فاءبهما يتساويان فى درجة حبهما للحياة واحساسهما


بالفرح والبهجة . ..........