عباس السعيدي

إن تعليم الأطفال العناية بأسنانهم قد يكون صعبا، ولكن تعليمهم استعمال فرشاة الأسنان وتعويدهم عليها سيجعلهم يمارسون العناية السنية طوال فترة حياتهم.العناية المبكرة والتي تبدأ عندما يكون الطفل في المرحلة الأولى من عمره وعند البدء في خروج أسنانه. بعد كل وجبه يجب أن تقوم الأم بأخذ قطعة قماش مبلولة أو شاش طبي مبلول بالماء وتمسح لثة الطفل وهذه الخطوة تحقق أمرين.


- تزيل الطبقة الموجودة على الأسنان والتي تسمى طبقة جيرية وهي عبارة عن لعاب وبقايا طعام وبكتيريا، وإزالة هذه الطبقة يحد من انتشار البكتيريا على لثة الأطفال.
- تعود الطفل على فم نظيف باستمرار ويكون ذلك بمثابة حافز لأن يفرش أسنانه بحثا عن ذلك الإحساس الذي تعود عليه الأسنان اللبنية أول الأسنان اللبنية تظهر عادة بعد 6 أشهر من الولادة وإذا لم يعتاد الطفل على يدي أمه في هذا السن فلن يدعها تنظف فمه إذا أصبح في السنة الثانية من عمره مثلاً.
طبعا في هذه السن لن يستطيع الطفل العناية بأسنانه منفردا ولابد من الأم أن تساعد الطفل وتفرش له أسنانه وسيكون الأمر سهل بالنسبة لها إذا عودته منذ نعومه أظفاره أن تدخل يدها في فمه.
إن من واجبات الأبوين ومسؤولياتهم العناية بأسنان أطفالهم حتى يبلغوا الخامسة أو السادسة من عمرهم وذلك لعدم مقدرتهم على القيام بشكل صحيح بالعناية بأسنانهم قبل هذا السن وذلك عائد لعدم توفر المهارة لديهم في استعمال أيديهم. ما الذي يدفع الأبوين ويحثهم على العناية بأسنان أطفالهم في عمرهم المبكر أهم سبب في ذلك هو أن تسوس الأسنان يكون أكثر انتشارا عند الأطفال منه عند البالغين، وبإزالة البكتيريا من على الأسنان يقلل من فرصة تسوسها. إن المفتاح لجعل طفلك يفرش أسنانه هو أن تجعلي من فرشاة الأسنان عملا مفرحا وليس عملا روتينيا يجب عليه فعله. من أحد الأساليب التي من الممكن إتباعها هو أن تجعلي طفلك يفرش أسنانك وستجدين أن ذلك سيكون مضحك لكليكما، وبعد ذلك اجعليه يفرش أسنانه بنفسه وفي نهاية المطاف تكون اللمسات الأخيرة لك للتأكد من التنظيف الدقيق لأسنانه. يجب استعمال كميه قليله من معجون الأسنان وذلك لأن الإكثار من كميه المعجون تجعل فم الطفل مليء بالرغوة وبالتالي قد تجعل العملية منفره له أو لها . ويجب التأكد من أن الطفل لا يبلع معجون الأسنان وان يعتاد على بصقه, إن ابتلاع المستمر لمعجون الأسنان يؤدي إلى حاله تسمى زيادة الفلورايد وهي عبارة عن ظهور بقع صفراء على أسنان طفلك.
إن حاسة الذوق عند الأطفال أقوى مما هي عليه عند الكبار لذلك قد تجد رفض من قبل طفلك لنوع ما من أنواع المعجون لذلك لا تتردد في تغير المعجون إن وجدت عدم قبول له من قبل طفلك .الفلورايد وأسنان طفلك مادة الفلورايد ضرورية جدا لبناء أسنان قوية لدى الأطفال والطريقة المثلى لإيصالها لأطفالنا هي عن طريق ماء الشرب، ولذلك نجد في الدول الغربية يتم إضافتها للماء في محطات تعقيم المياه قبل إرسالها إلى المنازل وللأسف هذه المعالجة للمياه غير متوفرة في الكثير من البلاد العربية لذلك يستطيع الأهل شراء الفلورايد بشكله السائل وإضافته لماء الشرب بنسبه واحد لمليون كما يجب مراعاة هذه النسبة لأن زيادة الفلورايد في الماء يؤدي إلى ظهور بقع صفراء على الأسنان.
لماذا كل هذا الاهتمام من قبل الآباء بأسنان أولادهم مادامت هذه الأسنان ستستبدل وتزول؟.
ومن الأطعمة التي من الممكن أن يكون لها نفس تأثير السكريات الأطعمة النشوية والفاكهة والمكسرات .
وكذلك الأطعمة التي تلتصق بالأسنان أيضا تعتبر مرتعا خصبا للبكتيريا مثل الزبيب مثلا أو اللحوم، لذلك لابد من تنظيف الأسنان بعد كل وجبة طعام إذا أردنا الحفاظ على أسنان أطفالنا .