اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد و على آله و صحبه و من تبعه بإحسان إلى يوم الدين..الذنوب التي تمنع استجابة الدعاء،و كما أن هناك أمورٌ تعجل قبول الدعاء ، فإن
ه توجد ذنوبٌ ترد الدعاء ،(اللهم إني أعوذ بك من الذنوب التي ترد الدعاء)،الذنوب التي ترد الدعاء هي :

أولاً : سوء النية .

ثانياً : خبث السريرة .

ثالثاً : النفاق مع الأخوان .

رابعاً : ترك التصديق بالإجابة .

خامساً : تأخير الصلوات المفروضة حتى تذهب أوقاتها .

وورد أن العبد إذا دعا الله تبارك وتعالى بنية صادقة ، وقلب مخلص ، استجيب له بعد وفائه بعهد الله عز وجل .وإذا دعا الله بغير نية وإخلاص ، لم يستجب الله له ،أليس الله يقول: ( وأوفوا بعهدي أوف بعهدكم ) البقرة 40 .

وروي عن النبي (صلى الله عليه و سلم): " لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر ، أو ليسلطن الله شراركم على خياركم ، فيدعو خياركم فلا يستجاب لهم " .

ويجوز الدعاء بكل دعاء مشروع ، وهذا ما نلمسه من الداعين بقلب سليم ولهان، وعيون ذارفة بالدموع في سرعة الإجابة في كل زمن وفي كل حين .والله قريب من الداعي يسمعه ، حيث يقول: (وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع ِ إذا دعان ِ فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون) .

منقول