(حينما يتوقف القلب عن .......النبض)







.
.




.
.
.


فـي كـل شـيء يلعـب القـدر دوراً في حياتـنا ابتـداء بالعـمل و انـتهاء


بالصـداقــة ...





قـد تـجد من يمـنحك التـشجيع و الـرعايه.. و قـد تـجد من يـضع


أمـامك الـعقبات..







وعنـدمـا يجلـس الإنـسان مـع نفسـه و يراجـع دفـاتر أيـامه


يجـد فيـها أشكـالاً .. و ألـواناً من البـشر مـن مـد لـه يداً تـنقـذه فـي سـاعة


محـنه.. و مـن دفـعه بأخـرى إلـى مصيـر مـؤلم..








سـوف تكـتشف و أنت تراجـع دفـاتر أيامـك أن هنـاك انـسانـاً غـرس فـي أرضـك شـجرة ..


و أن الشـجرة كبـرت و صـارت لهـا ضـلال و ثمـار..


وربـما اكتـشفت أن هنـاك شخصـاً آخـر غـرس فـي قلبـك سهـمـاً..







البعـض يـترك لـك رصيـداً غالـياً مـن الـمـذكـرات.. كلـما تلفـت حولـك وجـدت مـنه شيـئاً جـمـيـلا يحيـط بـك..و البعـض الآخـر لا يتـرك لـك سـوى الأسـى..





ولهـذا لـن يكـون غـريبـاا أن ترحـل من ذاكـرتك عشـرات الـوجـوه..و تـختفي عشـرات العناويـن..و تتـلاشـى مـلامـح كـثيرة..






ولـكن تبقـى أمـامـك بعـض الـوجـوه الـتى لا تفارق عينيك أبـدا..يبقـى وجـه إنسـان لاح أمـامـك فـي ساعـة ضـيق..
ووجـدت فـيه كـل العـطاء و الشهـامـه..






.. { يبقـى وجـه صـديق رحـل و مـازالـت أيامـه تطـل } ..