هدية للأموات :
-الدعاء .
-الصدقة ولو بالقليل .
-الحج والعمرة .
-نشر الكتب بنية الأجر لهم .


مقدمة :
الملاحظ إذا مات إنسان مسلم عندنا فإننا ندعو له ونتأثر بذلك فترة الموت ومدة من الزمن ثم سرعان ما ننسى .. أو منا من يغلق المحرمات في بيته فترة ثم يعود لسماع الأغاني ومشاهدة المحرمات وكأن الأمر لم يكن ، وننسى أبسط ما نقدمه للميت وهو الدعاء له ولو دقيقة كل يوم في حين أنه قد يكون هذا الميت أفنى حياته من أجلنا كالأب أو الأم .. وإذا تذكرناه قلنا بغير اهتام ( رحمه الله ) وكأنه كان شيئاً ثم انتهى .
الفئة المستهدفة :
من مات عندهم أحد .

الأهداف :
-نفع الأموات بحياة الأحياء .
-اتباع هدي سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم .
-تذكر الآخرة وعدم نسيان الموت .
-أن يسخر الله لك من يدعو لك بعد الموت .
-تعليم أهل البيت أمراً فقهياً ( خاصة الأولاد ) .

الخطوات :
لذلك جاءت هدية الميت لوحة في البيت تذكر أهل الميت ببعض الأعمال التي تصل للميت وتكون بصورة ملفتة في مكان بارز في المنزل ، ولو تعددت في أماكن كثيرة من البيت فهي أولى من أن نملأ بيوتنا بالتحف والصور والكماليات والستائر وحطام الدنيا .

وتكون هذه اللوحة على هيئة جدول مقسم إلى ثلاثة أقسام :
القسم الأول : العمل الصالح .
القسم الثاني : وسائله .
القسم الثالث : صورة ملونة تقريبية .

ومما يكتب من العمل الصالح : الدعاء ، وأما الدعاء نكتب : ( في السجود – قبل السلام بعد التشهد – ثلث الليل – عصر الجمعة ... "مواطن الإجابة" ) .
وكذلك الصدقة ، ووسائلها : ( بالمال – بالكتب والأشرطة – بسقي الماء وبرادات الماء .. ) وكذلك الحج والعمرة ، ونختار من الأعمال الشرعية التي أقرها الكتاب والسنة ، ولنحذر البدع.

ملحوظة :
يا حبذا لو كتبنا الدليل من القرآن والسنة أما كل عمل صالح .. فإن للدليل وقع في النفس وطمأنينة في القلب ، وذلك عندما نعظم كلام الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .
كرواية : (( يرفع الرجل في الجنة درجات ، فيقول : بما رفعت هذه الدرجة ، فيقال له : باستغفار ولدك لك )) أو كما قال صلى الله عليه وسلم .

موقع الأفكار الدعوية