بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة الأجرومية في مبادئ علم العربية

أبو عبد الله محمد بن محمد بن داود الصنهاجي



الكلام هو اللفظ المركب المفيد بالوضع

وأقسامه ثلاثة : اسم وفعل وحرف جاء لمعنى

فالاسم يعرف بالخفض والتنوين ودخول الألف واللام ،وحروف الخفض وهي : من وإلى، وعن ،وعلى،وفي ،ورب ،والباء ،والكاف ،واللام ، وحروف القسم وهي : الواو والباء والتاء .

والفعل يعرف بقد والسين وسوف وتاء التأنيث الساكنة .

والحرف مالا يصلح معه دليل الاسم ولا دليل الفعل .


باب الإعراب

الإعراب : هو تغيير أواخر الكلم لاختلاف العوامل الداخلة عليها لفظا أو تقديرا .



وأقسامه ثلاثة : رفع ، ونصب ، وخفض ، وجزم ، فللأسماء من ذلك الرفع ، والنصب والخفض ، ولا جزم فيها ، وللأفعال من ذلك الرفع والنصب والجزم ، ولا خفض فيها .


باب معرفة علامات الإعراب

للرفع أربع علامات : الضمة ، والواو ، والألف ، والنون .

فأما الضمة فتكون علامة للرفع في أربعة مواضع في الاسم المفرد ، وجمع التكسير وجمع المؤنث السالم والفعل المضارع الذي لم يتصل بآخره شيء .

وأما الواو فتكون علامة للرفع في موضعين : في جمع المذكر السالم وفي الأسماء الخمسة وهي : أبوك - وأخوك – وحموك - وفوك - وذو مال .

وأما الألف فتكون علامة للرفع في تثنية الأسماء خاصة.

وأما النون فتكون علامة للرفع في الفعل المضارع ، إذا اتصل به ضمير تثنية ، أو ضمير جمع ، أو ضمير المؤنثة المخاطبة .

وللنصب خمس علامات : الفتحة والألف والكسرة والياء وحذف النون .

فأما الفتحة فتكون علامة للنصب في ثلاثة مواضع : في الاسم المفرد وجمع التكسير والفعل المضارع إذا دخل عليه ناصب ولم يتصل بآخره شيء .

وأما الألف : فتكون علامة للنصب في الأسماء الخمسة ، نحو ( رأيت أباك وأخاك ) وما أشبه ذلك.

وأما الكسرة فتكون علامة للنصب في جمع المؤنث السالم .

وأما الياء : فتكون علامة للنصب في التثنية والجمع .

وأما حذف النون فيكون علامة للنصب في الأفعال الخمسة التي رفعها بثبات النون .

وللخفض ثلاث علامات : الكسرة والياء والفتحة

فأما الكسرة : فتكون علامة للخفض في ثلاثة مواضع : في الاسم المفرد المنصرف ، وجمع التكسير المنصرف ، وجمع المؤنث السالم .

وأما الياء : فتكون علامة للخفض في ثلاثة مواضع في الأسماء الخمسة ، وفي التثنية ، والجمع .

وأما الفتحة فتكون علامة للخفض في الاسم الذي لا ينصرف .

للجزم علامتان : السكون ، والحذف .

فأما السكون فيكون علامة للجزم في الفعل المضارع الصحيح الآخر .

وأما الحذف فيكون علامة للجزم في الفعل المضارع المعتل الآخر ، وفي الأفعال الخمسة التي رفعها بثبات النون .


فصل المعربات

المعربات قسمان : قسم يعرف بالحركات ، وقسم يعرب بالحروف .



فالذي يعرب بالحركات أربعة أنواع : الاسم المفرد ، وجمع التكسير ، وجمع المؤنث السالم ، والفعل المضارع الذي لم يتصل بآخره شيء .

وكلها ترفع بالضمة ، وتنصب بالفتحة وتخفض بالكسرة ، وتجزم بالسكون .

وخرج عن ذلك ثلاثة أشياء : جمع المؤنث السالم ينصب بالكسرة ، والاسم الذي لا ينصرف يخفض بالفتحة ، والفعل المعتل الآخر يجزم بحذف آخره .



والذي يعرب بالحروف أربعة أنواع : التثنية ، وجمع المذكر السالم ، والأسماء الخمسة ، والأفعال الخمسة ، وهي : يفعلان ، وتفعلان ، ويفعلون ، وتفعلون ، وتفعلين

فأما التثنية : فترفع بالألف وتنصب وتخفض بالياء .

وأما جمع المذكر السالم : فيرفع بالواو ، وينصب ويخفض بالياء .

وأما الأسماء الخمسة : فترفع بالواو، وتنصب بالألف ، وتخفض بالياء .

وأما الأفعال الخمسة : فترفع بالنون ، وتنصب وتجزم بحذفها .




باب الأفعال

الأفعال ثلاثة : ماض ومضارع ، وأمر نحو ضرب ، ويضرب وأضرب . فالماضي : مفتوح الآخر أبدا . والأمر : مجزوم أبدا .



والمضارع : ما كان في أوله إحدى الزوائد الأربع التي يجمعها قولك أنيت وهو مرفوع أبدا ، حتى يدخل عليه ناصب أو جازم .



فالنواصب عشرة ، وهي

أن ، ولن ، وإذن ، وكي ، ولام كي ، ولام الجحود ، وحتى ، والجواب بالفاء والواو ، وأو .

والجوازم ثمانية عشر، وهي :

لم ، لما ، وألم ، وألما، ولام الأمر والدعاء ، ولا في النهي والدعاء ، وإن وما ومن ومهما ، وإذا ما ، وأي ، وأين أيان ، أنى ، وحيثما ، وكيفما ، وإذا في الشعر خاصة .




باب مرفوعات الأسماء



المرفوعات سبعة ، وهي :

الفاعل، والمفعول الذي لم يسم فاعله ، والمبتدأ، وخبره ، واسم كان وأخواتها ، وخبر إن وأخواتها ، والتابع للمرفوع ، وهو أربعة أشياء : النعت ، والعطف ، والتوكيد ، والبدل .


باب الفاعل

الفاعل هو : الاسم المرفوع المذكور قبله فعله .

وهو على قسمين : ظاهر ومضمر



فالظاهر نحو قولك ، قام زيد ، ويقوم زيد ، وقام الزيدان ، ويقوم الزيدان ، وقام الزيدون ، ويقوم الزيدون ، وقام الرجال ، ويقوم الرجال ،وقامت هند ، وقامت الهند ، وقامت الهندان ، وتقوم الهندان ، وقامت الهندات ، وتقوم الهندات ، وقامت ، وتقوم الهنود ، وقام أخوك ، وقام غلامي ،[J1] [J2] ويقوم غلامي ، وما أشبه ذلك .

والمضمر اثنا عشر ، نحو قولك : ضربتُ ، وضربنا ، وضربتَ ، وضربتِ ، وضربتما، وضربتم ،وضربتن ، وضرب، وضربت ، وضربا ، وضربوا ، وضربن
يتبع