قد يقلل ترشيح الماء بواسطة قماش قديم من خطر الإصابة بالكوليرا إلى النصف حسب بحث علمي أجري في بنغلاديش. ويعتقد أن هذه الطريقة لتنقية المياه قد تنقذ حياة الكثيرين. وتعتبر الكوليرا من الأمراض التي تنتقل عن طريق الماء وتسبب إسهالا شديدا لدى المصابين بها مما يؤدي إلى وفاة عشرات الآلاف من الأشخاص سنويا على النطاق العالمي. ويقول العلماء إن البكتريا المسببة للكوليرا تتعايش في علاقة منفعة متبادلة مع البلانكتون وهي كائنات مائية دقيقة.

ويرى الباحثون في مؤسسة العلوم الأمريكية أن ترشيح الماء ينقيه من البلانكتون وبكتيريا الكوليرا كذلك. ووجد الباحثون إن ملابس الساري القديمة بإمكانها إذا وضعت في أربع طبقات أن تنجح في تنقية الماء بنفس كفاءة مرشحات النايلون الخاصة بتنقية الماء من البلانكتون. تجارب وأجرى الباحثون أيضا تجارب على فعالية الطريقتين في منع الإصابة بالكوليرا في قرى بنغلاديش على مدى فترة 18 شهرا، ووجدوا أن القرى التي تستخدم الساري لتنقية مياهها شهدت تحسنا واضحا في ذلك إذ قلت نسبة الإصابة بمعدل النصف.

أما مرشحات النايلون فإنها حققت نتائج أقل من استخدام الساري. وبذلك تتفوق طريقة استخدام الساري على سواها من حيث الفعالية والسهولة والتكاليف، كما يقول القائمون على البحث. وقالت الباحثة الدكتورة ريتا كولويل لـ بي بي سي أونلاين إن من شأن هذه الطريقة أن تنقذ آلاف الأرواح وخاصة الأطفال أثناء انتشار الأوبئة. ووصفت الدكتورة كلير ليز شايغانت من منظمة الصحة العالمية التجربة بأنها "واعدة جدا على ما يبدو". وأضافت أن مريض الكوليرا أكثر تأثيرا على الفقراء الذين لا يتوفر لديهم ماء نظيف ولا ظروف صحية مناسبة.
نقلاً عن البي بي سي