ولاية جيجل


جيجل


المساحة2.398 كم²

السكان العدد602.407 نسمةالكثافة السكانية251/كم²

جيجل ولاية ساحلية تقع شرق الجزائر، يبلغ طول ساحلها 120 كلم و تشتهر بكورنيش رائع الجمال

يجمع بين البحر و الجبال الصخرية الممتدة حتى حدود ولاية بجاية، و توجد به مغارات عجيبة،

من أهم مدن الولاية: جيجل، الميلية، الطاهير.ومنطقتي جيملة وتاكسنة اللتان تتمتعان بجمال خلاب

وبالاخص بني عمران أسراتو مورغان حيث يعتبر سكلنها من القادمين من المنصورة بتلمسان

حوالي 1254 وأهم العائلات ندكر عليوا. جبار. شلوش .

بن بخمة بوطغان سعيود في الجنوب الغربي ذات التلال الجميلة ،

وتمتاز جيجل اظافة إلى جمالها الطبيعي الساحر تاريخ عريق حيث تعتبر من أقدم المدن الجزائرية

اذ يرجع تأسيسها إلى عهد الفنيقيين الذين حلوا بها وشيدوا المدينة ومن بين آثار المدينة

منطقة الرابطة وكذلك ميناء زيامة **شوبا**.








وجود جيجل في مكان استراتيجي على البحر المتوسط جعلها مطمعا

لعدة غزات (الرومان الوندال البزنطيين الجنويين) إلى حين وصول العرب

حاملين إلى سكان المنطقة رسالة الاسلام على يد موسى بن نصير وتعتبر من أكبر المناطق الساحلية

محافظة على تعاليم الدين وقد تمكن سكان جيجل الامازيغ من الاندماج مع الفاتحين العرب

وبذلك خلقوا مزيجا ثقافيا جميلا.







ظلت جيجل عبر العصور مطمعا للمحتلين إلى غاية تحالف سكانها مع البحارين

الأخوين التركيين بابا عروج وخير الدين فطردوا الأسبان من المدينة و

وكذلك البعض المدن المجاورة *بجاية* وتكاثفت الجهود في بناء اسطول بحري قوي

مكنهم من تحرير الجزائر *العاصمة حاليا* واشتدت قوة هذا الأسطول في كل البحر المتوسط

وساهم سكان جيجل في صنع المجد البحري الجزائري بقسط هام حيث كانوا هم المقاتلين

وصناع السفن واكتسبوا من الاتراك حينها حرفا بقيت تميزهم إلى يومنا هدا

خاصة فن الطبخ والحلويات والخبز. وبعد انهيار الاسطول البحري الجزائري

في معركة نفارين 1827 في اليونان تمكنت فرنسا سنة 1830 من احتلال الجزائر

وعانت جيجل هي الاخرى كباقي مناطق الجزائر إلى اشد انواع الاستدمار من طرف المستعمر

فقامو بعدة ثورات فشلت وفي كل مرة تتعرض القبائل المحاربة إلى الابادة والطرد

إلى غاية قيام الثورة التحريرية التي هب إليها الأهالي وساندوها بكل قوة.

اللهجة المحلية:ع حرف القاف يتحول إلى الكاف في المناطق خارج بلدية جيجل











منقول