ترى الجسم الممشوق والبنطلون الجينز وما خفي كان اعظم ؟؟؟؟؟؟
عندما تصادف امرأة في الطريق أو في مكتب أو عند أحد الجيران أو في إحدى الحفلات يستوقفك جمالها وتضرب كفاً على كف وتقول سبحان الله جميل يحب الجمال … فتاة رائعة الجمال (( سبحان من صور )) ترى الجسم الممشوق والبنطلون الجينز والتي شيرت الزاهي والشنطة في يدها اليسرى والموبايل في يدها اليمنى هذه الملامح العامة من أول وهلة ..

وعندما تريد أن تتمعن في التابلوه الجميل إذا كان عندك وقت ..

فتنظر من أعلى إلى اسفل بالتدريج بداية من الشعر فتجد شعرها اصفر طويلا جميلا مطعماً ببعض الخصلات البنية المتدرجة طبعاً مستعار ممكن تكون باروكة أو بوشيح زي ما بيقولوا أو بإحدى الصبغات العالمية ذات الألوان المتعددة … وبعد الشعر مباشرة العيون آه من العيون اخضر واصفر وازرق وعلى رغم أنها سمراء اللون وهذا يرجع لفضل التكنولوجيا الحديثة والاكتشافات العلمية المتجددة دائماً العدسات الملونة اللاصقة ..

ولدقة التزوير لا تنسى (( ما فوق العيون الفاتنة )) وكأنها من صنع رسام محترف كل رمش لحاله ولا يفوتنا المنطقة الفاصلة بين الرمش والعين واعتقد اسمها الجفون فترى فيها الألوان المتألقة التي تتمشى مع لون العين ولون الرموش وكأننا في دار فنون جميلة ..

وناهيك على باقي الحبكة في إتقان عملية التزوير الدقيقة فيأتي دور المكياج لتفتيح البشرة او توريد الخدود حتى تصبح كلون التفاح اللبناني الزاهي والتحكم في حجم الفم إذا كان كبيراً يصغر حسب طلبك ..

وإذا هبطنا إلى اسفل نجد الأظافر في الأيدي طويلة وقصيرة وملونة والله اعلم ماذا هناك أيضاً … وما خفي كان اعظم … خسارة ..

تاهت الوجوه وتاهت الألوان في عيون النساء وأصبحنا لا نعرفهن ألا إذا دققنا في هويتهن للتأكد من أصحابها..

أو لجأنا إلى شهود عيان لزيادة الاطمئنان لا أدري ..هل هذا تجميل ..أم تزوير ..

أنا متأكد وابصم بالعشرة أنه تزوير مع سبق الإصرار والترصد
منقول