يديعوت احرونوت : مصر احبطت عملية ايرانية لاغتيال مبارك


اكدت صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية الاثنين ان السلطات المصرية احبطت عملية ايرانية لاغتيال الرئيس حسني مبارك خلال الهجوم الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة.

وقالت الصحيفة الاسرائيلية الاوسع انتشارا تحت عنوان "مليون دولار مقابل راس الرئيس مبارك" على صفحتها الاولى انه "في التاسع من يناير/كانون ثاني الماضي في اوج الحرب على غزة رصد الحرس الجمهوري الايراني مبلغ مليون دولار نقدا لتصفية الرئيس مبارك وشكل مجموعات ايرانية من متطوعين تلقوا تدريبا سريا".


واضافت الصحيفة نقلا عن مصدر امني مصري كبير ان "ايران لم تكن تريد ان تترك بصماتها على التعرض للرئيس مبارك (..) ولم تدخل المهمة حيز التنفيذ لان الاستخبارات المصرية بعثت باشارة تحذيرية سرية بانها كشفت الموضوع ما اغلق الطريق عليهم".

وتحدثت الصحيفة عن العلاقة الوثيقة بين حزب الله وايران ونشرت صورة للسفارة الايرانية في القاهرة وصورة لمنزل عضو حزب الله سامي شهاب اللذين يفصل بينهما شارع هارون الرشيد، وربطت بين المنزلين بسهم وكتبت "مسافة مئة متر".

وتحدثت الصحيفة عن تصاعد الخلاف بين مصر وايران حول الدعم الايراني لحزب الله وعن اكتشاف اربع خلايا لحزب الله في مصر.

وكان القضاء المصري اتهم الاربعاء الماضي الامين العام العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله بالتخطيط "للقيام بعمليات عدائية داخل البلاد" والسعي الى "نشر الفكر الشيعي" في مصر.

وفي هذا الاطار قررت النيابة العامة المصرية حبس 49 مشتبه به، من بينهم سامي شهاب، العضو في حزب الله اللبناني لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق.

ونفى نصر الله اتهامات القضاء المصري لحزبه وله شخصيا بالعمل على زعزعة امن مصر، مؤكدا ان لا نية مطلقا لحزب الله في ذلك ومعتبرا ان هدف هذه الاتهامات المصرية "تشويه صورة حزب الله الناصعة

منقول