السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم


امتلآ هذا الشهر بمناسبات استدعت الكثير من الكلام_واللت والعجن_ حول دور المرأة ومكانتها في المجتمع

؛ والحقيقة ان هذا الكلام الكثير الفائض عن الحاجة قد اشعرنى ان المرأة اختراع حديث نسبيا؟؟

وان الجميع قد اقر بأهمية هذا الاختراع مؤخرا ليؤكدوا انها اقرب لآختراع التليفزيون والانترنت ......

مما دعانى للتساؤل اذا كانت المرأة قد اثبتت كفاءتها واهميتها في حياه البشرية حديثا فكيف كان الحال قبل ظهورها؟؟؟!!!

كيف كان الحال اذن

عندما كانت البشرية مكونه__ ربما __ من عدة قبائل واسر لا تضم بين افرادها الا الذكور فقط ..؟

سؤال بالطبع هو سؤال ساخر

استدعته كل هذه الزفه الكذابة والحوارات والحوارات الطويلة حول المرأة ودورها ومالعبته في التاريخ (_البشري))

ان المستمع او القارئ لكل هذه البرامج والمقولات لايمكن ان يرد لذهنه ولو للحظة واحده حقيقة ان المرأه تمثل ومنذ بداية الخلق 50%

من البشرية وان هذه النسبة زادت في معظم الاوقات وخاصة في اوقات الحروب لتصير المكون الرئيسي للحياه وتصل رببما ل70% او 80%

من الحياه البشرية حيث كان معظم الرجال يموتون في الحروب ويتركون وراءهم مجتمعات قوامها المرأة التى تربي زتعمل وتصنع وتصيغ الحياه لآجيال

وحتى يزيد عدد الرجال من جديد وتتوازن اعداد النوعين ..

لكن بالطبع فان المتابع لهوجة الاحتفالات بأعياد المرأة لابج سيتأكد من نبرة الاسئلة المطروحة والمقولات المكررة ان المساء شئ

وبالاحرىكائنات طارئة على الحياه البشرية لم تظهر الا مؤخرا؟؟!!!

والطريف انه مع كل هذا المقولات العجيبة لالاختراع الاعجوبة الا وهو ((المرأة )))

هناك الكثير المهاجمين لعمل المرأة بالقضاء ,,,

وهو الحدث الاكثر ادهاشا في سياق الاحداث الاجتماعية والقانونية هذه الايام فكأن المستنكرين من الرجال او النساء لم تقم انثي بتربيتهم

ولم يضكروا للخضوع لحكمها في المنزل كأم وكزوجة و وكأخت كبرى احيانا

او كأن نساء مصر مصابات بمرض مستعصي على العلاج يجعل منهن دون نساء العالم كله صاحبات نوع من البلاهه

اسمها (__ بلاهة القضاء__)

فالمراة التى تمسك المشرط وتقرر حياه انسان داخل حجرة العمليات او التى تقرر في حياة امة ووطن كامل عند عند اتخاذها قرار

كسفيرة او وزيرة خارجيه مثلا

فجأه يأتيها دور بلاهة القضاء وهى فوق منصته !!

فلا يمكنها بأى حال من الاحوال حفظ عدة قوانين او فتح كتاب القانون للاستدلال منها واتخاذ القرار وهى قاضية ...غريبة اليس كذلك؟؟؟؟؟