طفل ياباني يقهر الامريكان اول يوم في الدراسة في مدرسة امريكية



انضم الى الفصل طالب جديد اسمه سوزوكي ابن رجل اعمال ياباني




تسأل المدرسة : دعونا نبدأ اليوم بمراجعة شيء من التاريخ الامريكي


من قال ' اعطني الحرية او اعطني الموت؟'




تـطـلـعـت في بحـر من الوجوه الفارغـة ماعـدا سوزوكي الذي رفع يده وقال :باتريك هنري سنة 1775'



قالت المدرسة : ' عـظـيم !



من قال ' حكومة الشعـب بالشعـب وللشعـب لن تـنـتهي في هذه الارض'



مرة اخرى لم يكن هناك استجابة سوى من سوزوكي الذي قال :


' ابراهام لنكولن سنة 1863 '



وبخت المدرسة الفصل قائلة : ايها الطلاب يجب ان تخجلوا ،،



سوزوكي وهو جديد في هذه البلاد يعرف عن تاريخها اكثر منكم ..




وهنا سمعت شخصا يهمس : ' اللعـنة عـلى اليابانيـيـن '


فصاحت بحزم : ' من قال هذا ؟ '



رفع سوزوكي يده وقال : ' لي ايوكوكا سنة 1982 '



وهنا قال طالب يجلس في الخلف :' سوف اتـقـيأ.'



غـضـبت المدرسة وصرخت : ' حسنا !! من قال هذا؟ '



جاب سوزوكي : ' جورج بوش لرئيس الوزراء الياباني 1991 '



وهنا صاح طالب آخر وهو بقـمة الغـضـب : ' حقا؟ سأكسر أسنانك ! '


قفز سوزوكي من مقعـده وهو يلوح بيده ويقول بأعـلى صوت:



بيل كلنتون مخاطبا مونيكا ليونسكي 1997'



وهنا ازداد هياج الطلاب وأصابتهم هستيريا ...


فقال احدهم : ' ايها القـذر ال,,,,,,,,,,,, ,,,, ،، اذا قلت أي شيء آخر سوف اقـتـلـك '



صرخ سوزوكي ب أعلى صوت :


' جاري كوندت مخاطبا شاندرا ليفي 2001 '



وأغـمي عـلى المدرسة !!



وفي حين كان الطلاب يتجمعـون حولها قال احدهم :' اوه ياللجحيم ،، اننا في ورطة! '



فقال سوزوكي : الامريكان في العراق سنة 2004







منقول