من النماذج المؤسفة ... التي نقابلها في صفحات حياتنا....فلانملك غير الشعور بالأسف

لوجود هذه النماذج الغير إنسانية .... مما قرأته ...ولن أقول أعجبني ...لكن سأقول
مما قراأته وأحزنني ... هذه القصة المؤلمة .....وسبحان الله ...كيف يكون الجزاء
من جنس العمل ....
كان في شاب اسمه خالد وعنده صاحب اسمه وائل ..
وكانوا بايعين حياتهم ومخربينها بقوه
وفي مره من المرات قال وائل لخالد أنا تعرفت على زوجة امام المسجد ..
وهي تبغاني أجيها البيت ..
وانا أخاف يطب علينا زوجها !!
ايش رأيك لو بعد الصلاة تجلس تدردش مع الإمام ..
وتلهيه شوي الين ما يبغى يرجع بيته بعدها تخبرني ؟
خالد قال ابشر ومن عيوني..
وفعلا بعد الصلاة راح خالد وسلم عالامام ..
وجلس يتكلم معاه والإمام يانظر عيني رحب فيه وانبسط معاه..
وبعد ماخلص كلام دق على وائل وقاله ان الشيخ بيرجع لبيته ..
وطبعا على طول وائل رجع لخالد ..
وحكى له اللي صار وضل الحال كذا لفترة طويلة ..
وصار في صداقة بين خالد وبين امام المسجد ..
من كثر ما يجلس معاه حس ان ضميره بدأ يأنبه ..
وفي يوم خالد أتخذ قرار وقال لازم أقول للشيخ اللي منصوب عليه !!
حرام لازم يعرف زوجته شنو تسوي فيه ..
وراح للامام وقاله : ياشيخ بصراحة أنا ما كنت أجلس معاك لله في لله ..
ولكن كنت أجلس علشان أغطي على صاحبي ..
لأن زوجتك تخونك معاه ..
تعرفوا إيش رد الشيخ قال :
بس أنا مو متزوج!!!!!!!!!!!!!!!!!
هنا الصدمة !!!
أتوقع عرفتوا وائل كان يروح لزوجة مين؟؟؟؟؟
:
:
:
كان يروح لزوجة خالد
منقوووووووووووولة