>>>السلام عليكم يا نجعاوية<<<

انها تلك الحالة التى تأتى لتصيبني دونا عن بقية البشر الموجودون في المجرة لقد ادركت منذ

شهور انها تتكرر و سوف تتكرر انها نوع من الاكتئاب المصاحب بنوع غريب من الحكمة و الهدوء

الذين ليسوا من طباعى البتة و لكنى عادة ما تاتيني حالة اخرى من التهور و الغباء و الانحراف

الاخلاقى و كل ما يمكن ان يخطر فى عقلك . لقد ادركت ان الانسان مركب غريب بطبعه يغتقد انه

من اذكى و اعلى و اسمى مرتبة على المخلوقات جميعها (( بخاف من نفسي ساعات )) دعك

عزيزي القارئ من تلك الملحوظة التى وضعها نظيري الاحمق من الحالة الاخرى التى تصحب

ذلك المدعى صاحب هذا الموضوع و دعنى اكمل لك قبل ان اختفى تماما و يعود ذلك الاحمق

الى طبيعته لا تظن انه يسير وهو نائم لانه كائن ليلى كالخفاش الامر الذى كنت اريد التحدث عنه

بعد تلك المقدمة انه لايوجد احد على وجه الارض يقول الحقيقة سوى اقلية ضئيلة تكاد ان

تختفى من الوجود والباقى كاذب لا الوم اى شخص على هذا لان مجتمعاتنا لا تعترف بالصادق

ضمن حملاتها لتحريف الهوية البريئة التى تزرعها بداخل عقولنا منذ الصغر تجد برامج تدعو الى

الصدق و الامانة ..... الخ و لكنك تفق و تستيقظ على صفعة قوية بمقدورها ان تهدم جبل و هى

انه لايوجد مكان للضعفاء و الصادقين و الامناء و كل تلك الانواع الشبه منقرضة من البشر التى

نتخذها مثلا عليا لنا ثم نفاجأ انهم قد يكونوا اسوأ منا و اننا لسنا بذلك القدر من السوء الذى نظن

به انفسنا لكننا افضل بكثير من الاخرين ليس كمستوى مادى و لكن المستوى الاخلاقى

لا تظن ان هذا الموضوع دعوة منى على الحفاظ على الاخلاق و عدم تغيير العادات و الاخلاق و

المعتقدات الفاسدة و لكن اعتبرها دعوة الى التغيير لكن بالتدقيق فيما سنتحول اليه


>>>تمت بحمد الله<<<