يقول الصحابي الجليل ابي هريرة


إن الرجل ليصلي ستين سنة ولا تقبل منه صلاة،




فقيل له: كيف ذلك؟




فقال: لا يتم ركوعها ولا سجودها ولا قيامها ولا خشوعها





صدقت يا أبا هريرة فإن منا من يصلي في أوقات العمل كتأدية واجب لازم




وينهي صلاته وهو لم يخشع لله مرة في كل سجداته


يارب تقبل منا صلاتنا