قال: مالشيء الذي يهوي كما تهوي القدم ؟

قلت: شعبي…

قال: كلا هو جلدٌ ما به لحمٌ و دم…

قلت: شعبي…

قال: كلاّ هو ما تركبه كل الأمم…

قلت: شعبي…

قال: فكّر جيداً فيه فمٌ من غير فمْ


و لسان موثقٌ لا يشتكي رغم الألم


قلت: شعبي…

قال: ما هذا الغباء ؟

إنني أعني الحذاء


!قلت: مالفرق؟ هما في كل ما قلت سواء !

لم تقل لي أنه ذو قيمةٍ

أو أنه لم يتعرض للتهم.

لم تقل لي هو لو ضاق برِجلٍ ورّم الرِجل

و لم يشكو الورم

.لم تقل لي هو شيءٌ لم يقل يوماً… نعمْ


منقول