:191:أوتوبيس 106

أنا يوم من ذات الأيام
قلت أروح على خالتي وأزورها
وساعتها كان عندي زكام
ومناخيري غرقانه في بحورها
***
كات ساكنه في ميدان الأوبرا
بعد عمارة خالي بحِته
وركبت انا وفـ عز المطرة
علطول أتوبيس 106
***
أنا قلت أهي حاجه توَديني
بدل اللطعه اللي انا ملطوعها
وألاقيلك طلعت مصاريني
من واحده خَبَطِتني بِكوعها
***
قلتلها ما تحاسبي يا حاجه
انا بطني مش حِمل إيديكي
إدتني كده قرصين عجه
وقالتلي معلش يا كيكي
***
القصد انا سِبْتِلها مكاني
وقلت أقوم لَحْسن دي تخينه
وألاقيلك بعدها بثواني
في محطة قبل البنزينة
***
واحد طالع ماسك شنطة
ومن شكله هَتْقول دكتور
وأتاريه بيبيع لِنا في أونطة
وطلعت أنا كده حتة طووور
***
قبل البيع بيقول تعويذة
ويقولك بجنيه الواحده
ترسى على 12 ببريزة
وبضاعته علطول مِتْاخده
***
والناس بِتْدوس لك على رجلك
في الثانيه ييجي خمسين مره
وتبص تلاقي كده صوابعك
مـِ الجزمة خارجين على بره
***
وخناقه في أخر العربيه
واتنين ماسكين في شعور بعض
شديت واحدة من الجلابية
قام عشرين جايبيني الأرض
***
وقالولي يا واد انت يا حشري
إش دخلك وخدوني بالبوكس
أُغم عليا فجابولي كشري
مِـ الدوخه انا قلت سوبر لوكس
***
وأما وِقِفْت وقُمت خلاص
قلت أسند على أي عمود
ولقيت شحط شايل بلاص
على كتفه بينقط دود
***
قُلتِله تِسمح تتاخر
علشان دودك جه على وشي
قام قاللي ما تجيب من الآخر
شكلك كده جَرْفان من مِشٍي
***
قمت أنا سايبه وباعد عنه
وواقف كده في الناحية التانيه
ولقيت واحد باين إنه
شكله مدرس أد الدنيا
***
قُلتِله لا مؤاخذه بَشبِه
متكونش إنت الأستاذ عطوة
وأتاريه حرامي ولما إتنَبِه
قام لافف وفاتحلي المطوه
***
وقايلي طلع يا عين أمك
كل اللي معاك من نقدية
هتسَوًط تلاقيني هَغُزك
وإديني كمان الساعه ديه

ملطوش