انتبهي لزوجك بعد الأربعين

تسأل كل زوجة عن الدور الواجب عليها القيام به إذا ما وصل زوجها إلى سن ما بعد الأربعين ؟

والإجابة عن هذا التساؤل تكون باتباع الآتي:
-1الارتباط القوي بزوجها منذ السنين الأولى من الزواج،
وفى ذلك لاتغفل الزوجة قضية مهمة جداً ألا وهي عدم نسيان الزوج
في زحمة تربية الأولاد،
إذ ينبغي مشاركة الزوج في هواياته حتى لا تتسع الفجوة بينهما
مع مرورالأيام والسنين ويحدث ما لا تحبذه المرأة،
ولتعلم أن الزوج كالزرع إذا لم تعتن به يجف.

-2 ثقتها في نفسها وبزوجها فإذا شعرت بالرضا والثقة بالنفس
فإنذلك ينعكس على بيتها وحياتها،
إذاً لتعلم أن جمالها ليس في حفاظها على وجهها
ورشاقتها فحسب،
بل في ثقتها في نفسها،
فكم من امرأة محت التجاعيدمن وجهها
ومحت بذلك ثقتها في نفسها
باحثة عن الجمال مهملة الثقة بالنفس.

-3 حاجة الرجل إلى مشاعر العطف
والحنان ومشاعر الحب العميق
حتى ولو كان في هذه السن .
إذاً لا تهملي تلك الاتصالات
العاطفية والمعرفية فيما بينكما
فلكي تكون الحياة سعيدة
لابدمن البوح بها ولو بكلمة طيبة عابرة
أو الثناء على عمل أنجز من الطرفين
أوالإعجاب بأسلوب أحد الطرفين،
فمثل ذلك سيكون له مردود إيجابي في إشاعة الحب
وإشباع الجوانب العاطفية
و النفسية المطلوبة وبدونها تصبح الحياة جافةسطحية.

-4 قتل الروتين الممل بينك وبين زوجك
عن طريق إهداء الهدايابينكما مثلاً
واجلسي مع زوجك وأزيلا ما بينكما إن كان هناك ترسبات
ولَّدها سوء الفهم بينكما
وعالجا اضطرابات حياتكما بالمصارحة