كل الأنظمة الغذائية التي تزعم أنها ناجعة قد تكون باهظة التكاليف على المدى الطويل، ليس من الناحية المالية فحسب، بل أيضا من الناحية الصحية،
وعلى الرغم من ذلك ، سوف تتيقني الآن أنك قد عثرت على "الرجيم المعجزة"، لكن عليك أن تحددي الوسيلة التي قررت إتباعها.
ابدئي بإبلاغ طبيبك عن عزمك إنقاص وزنك، فهو يعرف كيف يساعدك، وسوف يقوم بتحليل النظام الغذائي الذي يتعين عليك اتباعه، وكذلك سوف يتعرف على دوافعك.
يجب ألا يتعدى فقدان الوزن أكثر من 1 كج أسبوعيا، فعندما يفقد الشخص وزنه بشكل سريع يميل التمثيل الغذائي لديه إلى أن يكون بطيئا، من ثم يصل فقدان الوزن إلى ذروته، وما إن نستعيد أسلوب الغذاء القديم، يبدأ الجسم في استعادة الكيلوجرامات المفقودة سريعا، بل في بعض الأحيان يمكن أن يسجل الميزان أكثر مما كان عليه وزنك قبل إتباع الرجيم، حيث إن فقدان من 5 كج إلي 1 كج كل أسبوع يعتبر معقولا.
أي برنامج لإنقاص الوزن لابد وأن يتيح لك غذاء متنوعا قدر الإمكان حيث تتوافر فيه كل المجموعات الغذائية.
عندما يكون النظام الغذائي الذي تتبعينه متنوعا، فلن تكوني مضطرة لاستخدام مكملات غذائية أو أية علاجات أخرى، والسبيل الوحيد للنجاح في عدم استعادة الوزن هو التغيير الكامل لعاداتك الغذائية وكذلك ممارسة أنشطة بدنية بانتظام.
إن برنامج إنقاص الوزن يجب أن يتناسب مع كل شخص، وكوننا مختلفون من الناحية الجسمانية، وكذلك في عاداتنا الغذائية والتي تمثل طريقة حياتنا، كما أن فاعلية النظم الغذائية تعتمد على الفردية المطلقة، وفي الحقيقة إن ما يتناسب تحديدا مع البعض يمكن ألا يتناسب مع البعض الآخر، والعكس صحيح، كما هو الأمر تماما في اختلاف الأذواق الغذائية، إن القوائم المختلفة التي تحتوي على طعام لا تفضلينه لن يعطيك الدافع مطلقا لاتباعه،
كما أن فقدان بضعة كيلوجرامات بهدف تحسين شكل الجسم يتوقف بالدرجة الأولى على كيفية التفكير، ولكنه يصبح هاجسا لا عادة، إن الوزن الكبير على الميزان لا يؤدي إلي الإحباط فحسب لكنه قد يشكل خطورة عليك بتعديل عاداتك الغذائية بشكل كامل، وعلى وجه الخصوص عليك بالاعتقاد أنه لا يوجد أي مسحوق، كريم أو أي مستحضر يمكنه أن يخلصك من الكيلوجرامات الزائدة بشكل سحري،
والأطعمة المتنوعة ذات المذاق الجيد والتي تستخدم على مدار الوجبات المختلفة مع ممارسة النشاط البدني بشكل منتظم، كلها تشكل أضمن السبل لتحقيق الحفاظ على الوزن أو الشكل؛ إذن، لو كان برنامجك الغذائي يلبي المعايير السابقة بوسعك إذن في هذه الحالة أن تضعي أولى خطواتك للتخلص من وزنك الزائد