عندما تشاهد الصور بالتأكيد ستقول سبحان الله
الفهد الكبير اصطاد الغزال الصغير ليقدمه وجبة لعياله .. لكن عياله ؟
لحظة الاستعداد لاصطياد الغزال.....إلى هنا الصورة عادي

ولكن
انتبه جيدا إلى الغزال بجانب الفهد












قال الرسول صلى الله عليه وسلم(( إن لله تعالى مائة رحمة أنزل منها رحمة واحدة بين الجن والإنس والبهائم والهوام، فبها يتعاطفون، وبها يتراحمون، وبها تعطف الوحش على ولدها، وأخر تسعا وتسعين رحمة يرحم بها عباده يوم القيامة ))