ليوم ارى نفسي مضطرا ان ابدأ بسؤالين اجدهما مهمين جدا

1-لماذا يحيطنا كل هذا الغباء الذي يصل الى درجه التخلف العقلي من المذيعين في التليفزيون المصري؟

2-حتى متى ستظل الواسطه هي المعيار الوحيد لاختيار المذيعين في التلفزيون المصري حتى ولو كانوا اغبياء لدرجه تثير الاشمئزاز؟

انهم اغبياء فعلا

يوم الجمعه الموافق 5 مارس 2010 على القناه الثانيه المحليه في التليفزيون المصري (هي اسمها كده انا مليش دعوه) في الفتره الصباحيه تمت اذاعه حلقه من برنامج يسعد صباحك كانوا ينقلون بثا مباشرا من الغردقه وكان المذيع يجلس في قعده عربي واحد البدو يصبون له الشاي.

حتى الان والموضوع عادي وطبيعي ولكن ما حدث بعد ذلك هو ما ليس عادي على الاطلاق

المذيع يشرب الشاي ويقول لزميله على الجانب الاخر (البرنامج كان ينقسم لموقعين تصوير) :اظن انت هتموت دلوقتي وتيجي تشرب شاي هنا معايا.

اي والله قال هذا وهو يوشك على ان يخرج له لسانه على طريقه الاطفال انا معايا شاي وانت لا آ آ آ

انا اعرف انكم تظنون ان ما حدث هو قمه السخف ولكن المفاجأه الكبرى ان السخف لم يبدأ بعد
السخف الحقيقي كان في رد المذيع على الجانب الاخر عندما رد عليه قائلا:

لو مجبتليش الشاي دلوقتي هقول انت كنت بتعمل ايه امبارح بالليل وانا الوحيد اللي يعرف ومعايا الدليل...

اصدقائي دعوني أؤكد لكم ان هذا الحوار لم يكن ضمن احد الافلام ولكنه حوارا بين اثنين مذيعين على شاشه التلفاز

بالله عليكم ليخبرني احدكم ما شأني انا بما فعله هذا الاخ امس ليلاً
ما شأني انا لو كان هذا الاخ قد قضى ليله حمراء وهو يحتسي الخمور ويشرب المخدرات ثم انهى ليلته بتقطيع طفل رضيع والتهامه؟

انهم اغبياء جدا وهم من ذلك النوع الذي يكاد يصرخ في وجهك كل مره

انا غبي جدا بس جيت هنا بالواسطه او بفلوس بابا مش مهم انكم تستمتعوا المهم ان انا اغيظكم لحد ماتموتوا بغبائي الشديد!!!!!!!!!

سيدي وزير الاعلام اتوجه اليك بصفتك المسؤول الرسمي عن هذه المهزله


انقذنا او ارحل....

وحسبي الله ونعم الوكيل