من الملاحظ أن هناك العديد من الأطفال لا يفضلون التهذيب وخاصة إذا كان الأطفال في الأعمار الصغيرة ؛ فكثيراً ما نجد الطفل يظهر تحديات للتهذيب ويبدي رفضه لممارسة أي أوامر للتهذيب ؛ وهنا يأتي دور الأم في تقويم الأطفال وحثهم علي التهذيب. إليكي بعض النصائح للسيطرة علي الطفل و تعليمه أصول التهذيب.

القواعد العامة لتهذيب الأطفال

1- روح الجماعة : ابدئي بتعليم الطفل أن الأسرة هي جماعة واحدة تكمل بعضها البعض و جميع الأفراد يستمدون الدعم من بعضهم حتى الأطفال.

2- الإحترام المتبادل : من أكثر المشاكل بين الأطفال و أسرتهم هو عدم الاستماع إلى الأطفال لذلك فإبدائي أنت وأعطي الطفل إهتمام خاص ؛ فلضمان تهذيب الطفل إحرصي علي سماع الطفل حينما يتحدث إليكي حتي تحصلين علي نفس الإهتمام حينما تتحدثين إليه.

3- الإتساق : لمزيد من تهذيب الطفل كوني متسقة في القواعد التي تعليمها للطفل من خلال أن تكلفي الطفل القيام بعمل يومي روتيني ليتعلم الطفل تحمل المسئولية.

4- الحياة ليست دائما عادلة : ينبغي تعليم الطفل أن الحياة لا تسير علي وتيرة واحدة ؛ فعليكي تعليم الطفل الوقوف في الطابور لانتظار دوره و تعليم الطفل قبول مشاركة الآخرين في الأشياء.



أدوات التهذيب والتربية لسلوك الطفل

يجب أن تعلمي أن تلك الأدوات لا تصلح لكل الأمهات أو الأطفال أو تصلح لكل وقت و لكن هذه الأدوات تمنح للأمهات أساليب مختلفة للتعامل مع الأطفال.

1- أداة الحب المسرف للطفل

عمر الطفل : منذ الولادة إلي عمر سنة

يجب إعطاء الطفل كل الحب و الحنان الذي يحتاجه فهذا لا يجعله مدلل ؛ ففي الحقيقة إعطاء الطفل المزيد من الحب يجعله شخصا متكيف و حسن التصرف. فالطفل يبني ثقته في أهله عن طريق إشباعهم لرغباته و التي تجعل الطفل يشعر بالاطمئنان ؛ فإذا بكي الطفل فحاولي حمله فالطفل دوماً يريد أمه بجانبه.


2- أداة الإستبدال

عمر الطفل : 6 شهور – سنة ونصف

يتعلم الأطفال من الحياة حيث يقومون بتجريب الأشياء فعند رمي الطفل لألعابه فانه يريد معرفة ماذا سوف يحدث و لا يعني إحداث فوضي في المكان ؛ وعليكي بدلاً من أن تضربيه أن تحميله وتحنو عليه.


3- أداة الصحيح و الخطأ

عمر الطفل : سنة - سنتان

هناك فرق بين المولود الذي يلقي بلعبه في الأرض للعب و بين الطفل الذي يلقي بألعابه لعمله أن هذا سوف يحدث فوضي لأمه.



4- أداة تشجيع سلوك الطفل الايجابي

عمر الطفل : سنة و ما فوقها

شجعي الطفل عند قيامه بتصرف صحيح و قد يحتاج منك بعض الجهد للتعود علي تشجيع الطفل علي السلوك الايجابي بدلا من معاقبته علي السلوك الخطأ.



5- أداة طلب مساعدة الطفل

عمر الطفل : سنة إلي 8 سنوات

يأتي الأطفال إلي عالمنا و هم متعاونين و يتوقف دور الأم هنا علي تنمية هذه الميزة الفطرية في الطفل بطلب المساعدة منه ؛ فإعمدي لطلب مشاركة الطفل في الأعمال المنزلية وأن يتعاون معكي.



6- أداة السيطرة علي غضب الأطفال

عمر الطفل : سنة - سنتان

لا يستطيع الأطفال السيطرة علي مشاعرهم و في هذا العمر يجب تعليمهم كيفية السيطرة علي الغضب ؛ فحاولي تهدئة الطفل عند بكائه ؛ لا تتحدثي مع الطفل بشان ما أغضبه إلا بعد الانتهاء من البكاء.



7- أداة وضع مواعيد محددة للطفل

عمر الطفل : سنتان – أربع سنوات

تعتبر هذه الأداة من أهم الأدوات التي تساعد الطفل علي التهذيب و لكنها في نفس الوقت مثيرة للجدل. ففي بعض الأحيان يشعر الطفل بأنه مسيطر عليه بدلا من شعوره بالاستقلال ؛ ولتفادي حدوث ذلك إنتظمي مع الطفل علي هذه الأداة وحددي مواعيد للأعمال المطلوبة ثم تحدثي إليه أن كلا منكم يريد الراحة لذلك فاطلبي من الطفل الذهاب إلي غرفته ليأخذ قسطا من الراحة.



8- أداة أخذ المكافآت

عمر الطفل : ثلاث سنوات – ثمان سنوات

يتأثر الأطفال كثيراً بالمدح علي سلوكهم الجيد بدلا من عقابهم علي السلوك السيئ كما أنهم يفضلون دائما التوضيح المباشر؛ مثال أن تتطلبي من الطفل أن تأخذي منه شيئاً مقابل سلوكه الخطأ.



9- أداة حل النتائج

عمر الطفل : خمس سنوات – ثمان سنوات

بتلك الأداة نريد أن نعلم الطفل التهذيب بأن يختار الطفل بنفسه مثلاً إنهاء الواجب الدراسي قبل مشاهدة التليفزيون أو عدم لعب الكرة في المنزل لذلك إحرصي علي مشاركة الطفل في البحث عن بعض الحلول البديلة عن اللعب في المنزل أو لأي مشكلة أخري.



10- أداة إعادة الحديث

عمر الطفل : خمس سنوات – ثمان سنوات

في الكثير من الأحيان قد يتلفظ الطفل بكلمات غير لائقة ؛ فإذا قال الطفل لفظ غير مهذب وغير مقبول؛ لابد وأن تخبري الطفل أن ما قاله هو هام و لكن عليه قوله بطريقة أكثر احتراما كما يجب تعلميه انه مسئول علي كل الكلام الذي ينطق به سواء كان جيدا أم سيء.

منقول