الحسد: من الصفات المذمومة التي جاء الشرع بالنهي عنها.. وقد أمر الله تعالىبالاستعاذة منه، فقال تعالى: (قل أعوذ برب الفلق * من شر ما خلق * ومن شرغاسق إذا وقب * ومن شر النفاثات في العقد * ومن شر حاسدٍ إذا حسد).
والحسد هو: تمني زوال النعمة من مستحق لها، وربما كان مع ذلك سعيفي إزالتها، والحسد من صفات شر الناس وهم اليهود كما قال الله تعالى: (ود كثيرمن أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفاراً حسداً من عند أنفسهم من بعد ماتبين لهم الحق)..
وقال تعالى: (أميحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله )، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (لاتباغضوا، ولا تحاسدوا، ولا تدابروا، وكونوا عباد الله إخواناً).
وذكرابن القيم رحمه الله تسعة أمور تدفع بها شر الحاسد عن المحسود:
1. التعوذ بالله منشره، والتحصُّن واللجوء إليه.
2. تقوى الله وحفظه عندأمره ونهيه، قال تعالى: (وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئاً).
3. الصبر على عدوه، وأن لا يقاتله ولا يشكوه ولا يحدث نفسه بأذاه أصلا.
4. التوكل على الله فمنتوكل على الله فهو حسبه.
5. الإقبال على الله، والإخلاص له، وجعل محبته ورضاه في خواطر نفسه.
6. تجريدالتوبة من الذنوب التي سلطت عليه أعداءه.
7. الصدق والإحسان ماأمكنه، فإن لذلك تأثيراً في دفع العين وشر الحاسد.
8. وهو من أصعب الأسباب، وإطفاء نار الحاسد بالإحسان إليه.
9. تجريد التوحيدوالترحل بالفكر في الأسباب إلى المسبب العزيز الحكيم، الذي أزمَّة الأمور بيده سبحانه.