البسمله

صفه عظيمه مباركه لقضاء جميع الحوائج



تقرأ بسم الله الرحمن الرحيم 786 مره ثم تقول:



اللهم انى أسألك بجلال بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بجمال بسم الله الرحمن الرحيم



واسالك بكمال بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بسناء بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك ببهاء بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بثناء بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بآلاء بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بضياء بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بنور بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بفضائل بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بتصريف بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بخصائص بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بمقام بسم الله الرحمن الرحيم



وأسالك بلطائف بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بأسرار بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بهيبه بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك برقائق بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بدقائق بسم الله الرحمن الرحيم



وأسالك بملوك بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بحروف بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بابتداء بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بانتهاء بسم الله الرحمن الرحيم



وأسألك بامداد بسم الله الرحمن الرحيم



واسالك باحاطه بسم الله الرحمن الرحيم



*

ان تدخلنى فى كنفها, وتمدنى من مددها.. وترزقنى بحقها..

الهى..

الق لى مفتاح الاذن الذى هو كاف المعارف حتى انطق فى كل بدايه باسمك البديع الباقى البار البارئ الباعث

الباسط الباطن

الذى افتتحت به كل رقيم مسطور فأنت بديع كل شئ وبارؤه ..

لك الحمد يا بادئ على كل بدايه



لك الشكر يا باقى على كل نهايه

انت الباعث لكل خير .. بالغ آيات الآمور كلها باسط ارزاق العالمين

بارك اللهم على فى الآخرين كما باركت على سيدنا ابراهيم انه منك واليك وانه بسم الله الرحمن الرحيم



الهى.. أسألك ببسم الله الرحمن الرحيم وبجاه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ( وتدعو بما تشاء )

انك على كل شئ قدير

___________________________________



الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

هذا مليء بالخرافة ، وهو ظُلمات بعضها فوق بعض !

فالاستفتاح بالمصحف وطلب الفأل بما يفتح عليه ؛ ليست طريقة شرعية ، بل هي طريقة بِدعِيّة لم تكن معروفة زمن النبي صلى الله عليه وسلم ولا زمن الصحابة .

والسؤال بِجَاه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم هو مِن بِدَع الدعاء ، ولم يكن معروفا أيضا في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ولا زمن أصحابه .
وسبق :
ما حكم التوسل بِجَـاه النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟



وما يُقال في ( حساب الْجُمَل ) هو مِن طُرائق السَّحَرَة ، وليس في ديننا ما يُعرف بِحساب الجمل ، ولا تكرار البسملة بعدد حساب الْجُمَل .

وكذلك ما قيل في (لقضاء جميع الحوائج تقرأ بسم الله الرحمن الرحيم 786 تم تقول :
إني أسألك بعظمة *** بسم الله الرحمن الرحيم ... إلى آخره )
كل هذا لا أصل له .
ومثله ما قيل في (كاف المعارف) !
فكل هذا تخبّط وبِدَع .

ولا يصِحّ ما يُنسب من الدعاء لأنس رضي الله عنه .
وسبق :
قصة أنس بن مالك والحجاج وفيها دعاء من دعا به لم يجعل الله لأحد عليه سبيل
http://al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=1998