القصه هي:ان الفتاة تشتغل ممرضه
وكانو هي ووحده ثانيه تبع دكتور

وهم لما يعقمون الشي وينظفون المعدات بالبنزين علشان يروح زين

وكانت قاعده بالغرفه تعقم وكان معاها ابرة بنزين

ودخلت الممرضه الثانيه وقالت للممرضه السعوديه الدكتور طالبك يقول فيه عمليه مستعجله

وقامت راحت لغرفة العمليات

والممرضه الثانيه أخذت الأغراض حقت العمليه وأخذت معاها ابرة البنزين

كانت تحسب ان الأبرة البزين هي ابرة البنج..

وراحت لغرفة العمليات

وغرفت العمليات ماكان فيها الا الممرضتين السعوديه والثانيه

الثانيه:حقت المريض بالبنزين

واول ماخلصت

دخل الدكتور ومعاه ابرة البنج

وقال يالله احقنوه بالبنج

قالت الممرضه الثانيه:احنا حقناه

قال الدكتور:انو أبر البنج عند الدكتور من وين جبتو الأبره

قالت الممرضه الثانيه:من الغرفه حقت السعوديه

قالت السعوديه:الأبر الي عندي حقت التعقيم حقت البنزين

قال الدكتور:خلاص حيات المريض في خطر مانقدر نطلع البزين من جسمه

وطبعا المريض كان يسمع

وقام المريض يركض يلحق الممرضه السعوديه يبي يقتلها لأنها هي السبب انها مانبهت من البدايه

وأصلا الممرضه السعوديه ماكانت تدري انو الممرضه الثانيه اخذت ابرت البنزين

يعني مو ذنب الممرضه السعوديه

والمريض يلحق الممرضه السعوديه وهي تركض تهرب منه

وفجأه




وقف..







ألتفتت عليه






قال:





















خلص البنزين