بعد اعتذار رئيس الدوله سليمان وسعد الحريرى والنواب لمصر
وزير العدل اللبناني يعتذر للشعب المصري عن مقتل الشاب المصري والتمثيل بجثته




مصراوى - خاص - قدم وزير العدل اللبناني إبراهيم نجار اعتذارا للشعب المصري عن المواطن المصرى والتمثيل بجثته في بلدة لبنانية بعد الاشتباه بارتكابه جريمة قتل استهدفت 4 أشخاص من سكان البلدة.
ونقل بيان صادر عن مكتب الوزير قوله خلال استقباله مساعد وزير الخارجية المصري للشئون القنصلية والمصريين في الخارج محمد عبد الحكم الثلاثاء ، ان "اللقاء شكل فرصة لان أتقدم بصفتي الشخصية اعتذارا للشعب المصري والحكومة المصرية عن ردة الفعل التي حدثت في كترمايا والتي ما كانت لتحدث لولا الجريمة الشنعاء الفظيعة".



وزير العدل اللبناني

من جانبه، قال وزير الخارجية المصري للشئون القنصلية والمصريين في الخارج محمد عبد الحكم "نحن نثق ثقة كاملة بوزير العدل والقضاء اللبناني، وواثقون بانه سيتم تطبيق القانون اللبناني في هذا الشأن".
وتقدم بالعزاء لأهالي الضحايا الأربعة في الجريمة "التي إدانتها مصر بقوة"، مضيفا "نحن نتطلع الى تطبيق القانون اللبناني في شأن المشتبه بهم في ارتكاب الجريمة الثانية وتقديمهم للقضاء".
وذكرت مصادر أمنية لبنانية أن المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي أصدر أوامره باعتقال كل من الرائد مروان الرافعي آمر فصيلة بعبدا القضائية ، والملازم أول هشام حامد مسلكيا آمر فصيلة درك شحيم.
وقالت المصادر إن ثمة اتجاه لدى المفتشية العامة في قوى الأمن الداخلي لاتهام الضابطين بالتقصير، بحسب صحيفة الأخبار اللبنانية الصادرة الثلاثاء، موضحة أنه تم تعيين الملازم أول إبراهيم حنين آمرا بالوكالة لفصيلة بعبدا القضائية حتى عودة الرافعي.
وأشارت الصحيفة الى انه على الرغم من وجود 10 أشخاص مشتبه بهم، الا أن القضاء لم يصدر حتى الآن مذكرات اعتقال بحق هؤلاء.
يذكر ان الشاب المصري "محمد مسلم" (38 عاما) والمتهم بقتل 4 أشخاص من أسرة واحدة (طفلتين إحداهما في السابعة من عمرها والثانية في والتاسعة، إضافة إلى جديهما) قد قتل على يد مئات اللبنانيين في قرية "كترمايا"، إضافة الى التمثيل بجثته في ساحة القرية في 29 ابريل 2010



منقول