السلام عليكم


قرر المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام إحالة ثلاثة متهمين لمحكمة أمن الدولة العليا طوارىء لمحاكمتهم بتهمة التخابر لحساب إسرائيل.

وقال النائب العام إن المتهمين قاموا باختراق أنظمة الحاسب الآلى لهيئة المواد النووية التابعة لوزارة الكهرباء والطاقة المصرية.

والمتهمون المحالون إلى محكمة أمن الدولة العليا هم محمد سيد صابر على (35 سنة) مهندس مصري بهيئة الطاقة الذرية ومحبوس حاليا.

كما تم إحالة مواطن أيرلندي يدعى برايم بيتر ومواطن ياباني يدعى شيرو ايزرو والاثنين هاربين.

وأعلن المستشار هشام حمودة المحامي العام الأول بنيابة أمن الدولة نبأ تمكن المخابرات العامة المصرية من ضبط شبكة التجسس الجديدة التي تعمل لصالح الموساد الإسرائيلي.

وقالت مصادر أمنية لموقع مصراوي إن تحقيقات المخابرات العامة كشفت أن المهندس المصري قام بإمداد الموساد الإسرائيلي بأسرار وأوراق تخص جهة عمله بهيئة الطاقة النووية مقابل مبالغ مالية.

وتبين من التحقيقات أن صابر كان يحاول التردد على السفارة الإسرائيلية بالقاهرة إلا أن أمن السفارة المصري منعه من دخول السفارة وطالبه بالحصول على إذن كتابي من جهة عمله، مما اضطره إلى السفر إلى المملكة العربية السعودية عام 2004 وظل بها حتى عام 2006.

وخلال هذه الفترة سافر صابر إلى هونج كونج وهناك تعرف على مواطن الياباني وآخر أيرلندي وكانا يعملان لصالح الموساد الإسرائيلي.

وأكدت التحريات أن صابر سرق برنامج لضبط الأجهزة الإليكترونية بهيئة الطاقة النووية وأعطاه للموساد الإسرائيلي مقابل مبلغ 17 ألف دولار.

وفي 18 فبراير الماضي تمكنت المخابرات المصرية من إلقاء القبض على المتهم، ومنذ هذا التاريخ ظل محتجزا بهيئة الأمن القومي المصري لاستكمال التحقيقات معه.

واعترف صابر بتورطه في قضية التجسس.

وكانت مصادر أمنية قد قالت إن المتهم قد قام بزيارة إسرائيل لعدة مرات الا ان المخابرات العامة المصرية قامت بوضعه تحت المراقبة الدقيقة الى ان تم القبض عليه منذ شهرين.

ونسبت نيابة أمن الدولة العليا الى المتهمين الثلاثة أنه خلال الفترة من فبراير 2006 وحتى 18 فبراير 2007 خارج مصر وداخلها قام المتهم الأول محمد سيد صابر بالتخابر مع من يعملون لحساب دولة أجنبية بقصد الإضرار بالمصالح القومية للبلاد بأن اتفق مع المتهمين الثانى والثالث بالخارح على التعاون معهما لصالح المخابرات الإسرائيلية لإختراق أنظمة الحاسب الألى لهيئة المواد النووية التابعة لوزارة الكهرباء والطاقة .

وأوضحت أن الاختراق سيتم من خلال دس برنامج حاسب آلى على أجهزة الحاسب الخاص بتلك الهيئة يتيح للمخابرات الاسرائيلية الإطلاع على المعلومات الخاصة بنشاط الهيئة الأخيرة وامدادهما بمعلومات وأوراق سرية تحوى أوجه نشاط هيئة الطاقة الذرية والمفاعلات النووية.

ونسبت النيابة إلى صابر انه طلب وأخذ ممن يعملون لمصلحة دولة اجنبية نقودا ومنافع مادية بقصد إرتكاب عمل ضار بمصلحة قومية بأن طلب واخذ من المتهم الثانى مبلغ 17 الف دولار امريكى،وجهاز حاسب آلى محمول مقابل تعاونه لصالح المخابرات الإسرائيلية وإمداده بأوراق سرية خاصة بهيئة الطاقة الذرية وإختراق أنظمة الحاسب الألى الخاص بهيئة المواد النووية.

جدير بالذكر ان المخابرات العامة المصرية كانت قد نجحت مؤخرا في كشف شبكة تجسس تعمل لحساب إسرائيل تضم ثلاثة ضباط من الموساد وطالبا مصريا.