السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
_____________________________


اعلن السفير محمد منيسى مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين بالخارج أن عدد السجاء المصريين فى السجون الاسرائيلية يبلغ حاليا خمسة وثلاثين سجينا.

وقال وكالة انباء الشرق الاوسط نقلا عن السفير منيسى - فى تصريحات صحفية الخميس - إنه يوجد من بين هؤلاء الـ 35 سجينا مصريا فى سجون إسرائيل 26 سجينا يجرى تسوية حالتهم ، مشيرا الى أنه سيتم ترحيلهم الى مصر بمجرد انتهاء عملية التسوية بما يعنى أن التهم التى أدت للقبض عليهم قضايا بسيطة .

أضاف أن المسجونين المصريين التسعة الآخرين معتقلون فى قضايا مخدرات أو تهريب سلاح ، موضحا أن المسجونين المصريين فى سجون اسرائيل موجودون بثلاثة سجون هم سجون "نيتساتا و كتسعوت و ماسياهو" .

وأشار الى أنه تم خلال الفترة من 24 أغسطس 2006 وحتى 16 نوفمبر 2006 ترحيل 21 سجينا مصريا من اسرائيل عبر منفذ طابا الحدودى بينهم سبعة سجناء تم ترحيلهم فى 30 أغسطس الماضى وتسعة سجناء فى 4 أكتوبر الماضى وشخص واحد فى 14 نوفمبر وأربعة أشخاص فى 16 نوفمبر الماضى .

وأوضح السفير منيسى أن وزارة الخارجية تتابع دوما بالتنسيق مع السلطات الاسرائيلية ملابسات اعتقال أى مواطن مصرى فى اسرائيل وعمليات التحقيق معه وشدد على أن تعليمات السيد أحمد أبوالغيط وزير الخارجية واضحة وتتمثل فى الرد بكل شفافية وصراحة وبجدية حول أى مشكلة تمس مواطنينا بالخارج.

وفى السياق ذاته أصدر أحمد أبوالغيط وزير الخارجية تعليمات للسفارة المصرية بتل أبيب لمتابعة ما نشرته بعض الصحف المصرية عن اضراب 7 مصريين في سجن النقب الإسرائيلي عن الطعام احتجاجاً علي سوء المعاملة من قبل السلطات الإسرائيلية.

صرح هشام خليل نائب مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية بأن وزارة الخارجية قامت فور علمها بالموضوع بإرسال رسالة عاجلة إلي السفارة المصرية في تل أبيب لتقديم تقرير مفصل حول هذه المعلومات لوزير الخارجية.

أضاف انه تم تكليف السفارة المصرية في إسرائيل بالتنسيق مع السلطات الإسرائيلية لإرسال مندوب عن السفارة إلي سجن النقب للتحقق من الأمر والوقوف علي صحة الأخبار التي تتحدث عن إضراب المصريين السبع عن الطعام ومعرفة التهم الموجهة لهم والتي تم اعتقالهم بسببها والظروف المعيشية التي يعانون منها وكيفية تحسينها.

أكد هشام خليل ان السفارة المصرية أشارت في ردها إلي ان السلطات الإسرائيلية أبدت تعاوناً حتي الآن في امكانية قيام مندوب السفارة بزيارة المصريين السبعة والتعرف علي حقيقة الموقف.

أشار المسئول المصري إلي أن وزارة الخارجية ستواصل متابعة الموقف والتعامل معه لضمان حماية ورعاية المصريين السبعة.. مؤكدا انه من المنتظر ان تتلقي الوزارة تقريراً خلال ساعات حول حقيقة الموقف بعد انتهاء مندوب سفارتنا في تل أبيب بسجن النقب.

من ناحية أخري دعت الخارجية المسافرين براً إلي الأراضي الليبية مراعاة قواعد السلامة والأمان بالنسبة لحمولة السيارات وعدد الركاب المسموح به في السيارات التي يسافرون بها.


لا تعليق بصراحة