اختاري الحمية التي تناسبك و طبقيها

إليكِ برنامجاً يرمي إلى تسهيل جريان الدم غير المنتظم في حال وجود مشكلة
سلوليت. ففي غضونأربعة أو سبعة أسابيع، يمكن استعادة التوازن الغذائي
والتمتع برشاقة أكبر وملاحظة تحسّن ملحوظ في البشرة التي تصبح أشد نعومة
وتخف التضاريس، حتى أن بعضها يختفي نهائياً. كذلك يتدنى حجم الردفين
والفخذين والوركين والذراعين.

حمية الحساء

إلى اللواتي يرغبن في خسارة الوزن بسرعة.

• متى ألجأ إليها؟

بعد فترة من الإفراط في تناول الطعام (أعياد أو مناسبات كبرى).

• ما هي مكوّناتها؟

أكياس صغيرة من الخضار المجمّدة التي تُخلط مع الماء للحصول على حساء يتم تناوله مرات عدة يومياً أثناء الوجبات.

• وهدفها؟

التنحيف السريع، لكن بما أن هذه الأكياس خالية من البروتين فإنها تؤدي إلى
خسارة كثير من العضلات وقليل من الدهون، وسرعان ما يستعيد من يتّبعها
الكيلوغرامات الضائعة.

قد تخفف هذه الحمية من السلوليت شرط إرفاقها بحمية البروتينات. لكن في حال الاكتفاء بتناول الحساء لن يتم التخلص من السلوليت بسهولة.

حمية البروتين

إلى اللواتي يرغبن في خسارة الوزن والدهون بسرعة.

• متى ألجأ إليها؟

عندما ترغبين في اكتساب جسم رشيق ومتين.

• ما هي مكوّناتها؟

غذاء يتألف حصرياً من البروتينات الطبيعية (لحوم وأسماك خفيفة، بياض
البيض، مشتقات اللبن والحليب القليلة الدسم...) أو المركّبة (وجبات
بروتينية جاهزة).

• وهدفها؟

فقدان النسيج الدهني بسرعة مع الحفاظ على الكتلة النحيفة.

تساعد في حرق الدهون وبالتالي إزالة القليل من السلوليت. وكحلّ مثالي
يفضّل إرفاق الحمية بنشاط رياضي وتناول ما يتراوح بين ليتر وليترين من
الماء يومياً.

حمية وايت واتشرز

فقدت عزيمتك على خسارة الوزن؟ لم لا تجرّبين حمية وايت واتشرز.

• متى ألجأ إليها؟

في أي وقت من السنة، فهذه الحمية تعمل جيداً وهي متوازنة.

• ما هي مكوّناتها؟

هذه الحمية عبارة عن برنامج «ذو نقاط». لكِ الحق في تناول عدد معيّن من
المواد الغذائية المتمثلة بنقاط ينبغي عدم تجاوزها كي يكلّل البرنامج
بنجاح.

• وهدفها؟

خسارة الوزن بشكل دائم وإلغاء مبدأ الحرمان.

ولأن الحمية متوازنة، فإن إرفاقها مع نشاط رياضي يساعد في التخلص من السلوليت.

الحمية النباتيّة

إنها أفضل حمية لمن لا يتناولن اللحوم.

• متى ألجأ إليها؟

إذا أردت الشعور بجسمك نقياً على المدى الطويل، شرط اكتساب مفاتيح التوازن الغذائي النباتي كافة مسبقاً.

• ما هي مكوّناتها؟

يمكن تناول الأطعمة كافة ما عدا السمك وثمار البحر واللحم والمنتجات الحيوانية الأخرى كافة.

• وهدفها؟

خسارة الوزن بشكل أكيد وتفادي استهلاك المواد السامة الموجودة في اللحوم الحيوانية.

في حال عدم إضافة الزبدة أو الزيت إلى الخضار أو الحبوب أو اللبن، ستخسرين الكيلوغرامات الزائدة، وبالتالي السلوليت.

حمية سكارسدايل

إذا أردت اتباع برنامج جاهز لا يكلّفك عناء التفكير بمحتوى الوجبات، هذه الحمية هي المثالية لكِ.

• متى ألجأ إليها؟

من الواجب التمتع بصحة جيدة لاتباع هذه الحمية، لأن برنامجها يقوم على تخفيف الوحدات الحرارية.

• ما هي مكوّناتها؟

تقوم على مرحلتين: ...

تقوم على مرحلتين: الأولى تشمل الانكباب على الحمية لمدة سبعة أيام،
والثانية هدفها تثبيت الوزن خلال سبعة أيام أخرى، على أن يتضمن الأسبوع
الأول قائمة الطعام التفصيلية، وفي الثاني اكتفي برسم الخطوط العريضة
لبرنامج غذائي يسمح بخسارة الوزن.

• وهدفها؟

خسارة الوزن والسلوليت على امتداد أسبوعين، لكن حاذري من تخطي هذه المهلة
نظراً إلى أن هذه الحمية تفتقر إلى الأحماض الدهنية الأساسية والكلسيوم
والبروتين.

حمية مونتينياك

تفيد هذه الحمية اللواتي يرغبن في خسارة الوزن من دون الانعزال عن الحياة الاجتماعية، نظراً إلى أنها تتيح تناول الطعام خارجاً.

• متى ألجأ إليها؟

عند الشعور بالقوة الكافية لتحمّل بعض الحرمان على المدى الطويل، فالفترة
الثانية من البرنامج قد تدوم مدى الحياة لتفادي استعادة الوزن المفقود.

• ما هي مكوّناتها؟

تقوم على مرحلتين: الأولى تتمثّل بفترة التنحيف، والثانية بفترة تثبيت
الوزن، ومن غير المستحبّ استهلاك السكريات والدهون وإهمال الطعام الصحي.

• وهدفها؟

خسارة الوزن والحفاظ عليه على المدى البعيد. لذا يُنصح بممارسة الرياضة بموازاة هذه الحمية لخسارة السلوليت.

مع تمنياتى بالرشاقه الدائمه