ازيكم يا احلى اعضاء

دلوقتي هنشوف مع بعض اليوم الفحلقي المشجر اللي
ساندي وافقت فيه على عريس الغفله
و هنشوفها و هي بتقطع في شعرها و بتقول كنتي فين يا لأ قبل ما اقول الـ اه اه
و ياريتك يا بنتي يا فلذة كبدي ماكنتي قولتي الـ اه
بس نعمل ايه بقى ما هو اللي مكتوب على الحيطان لازم يشوفه الحولان


++++++++++++++++++

ساندي الرومانسية الحالمة أوقعها حظها العاثر في عريس شديد البخل والشح , والأكثر من هذا يفتقد تماما لأي شيء للرومانسية والرقة والحب بصلة.وبعد مرور سنة كاملة من الخطبة , بدأت ساندي تعيد حساباتها مرة أخرى , وقررت أن تضع العريس موضع اختبار حقيقي لمعرفة ما إذا كانت العلاقة ستستمر أم ستتوقف عند هذا الحد.

فتتصل ساندي بعريسها وتطلب منه أن يأتي لها للخروج في فسحة تحاول من خلالها وضعه في امتحان حقيقي.
العريس (على الهاتف) : مش عارف إيه لزمة الخروج يعني ؟؟ .. ما تخلينا قاعدين في البيت عندكم أحسن نشرب شاي وحاجة ساقعة على حسابكم.
ساندي : يا أخي خللي عندك دم .. ده احنا بقالنا سنة كاملة مخطوبين وعمرك ما فسحتني في حتة ولا حتى جبتلي هدية , ولا حتى بتتصل بالتليفون وأنا كل مرة اللي بتصل.
العريس : طب وهو في مناسبة جت عشان أجيبلك فيها هدية ؟؟
ساندي : يعني عايز تفهمني إن سنة كاملة مرت من غير ما تيجي مناسبة !! .. يعني العيد الصغير , والعيد الكبير , ومولد النبي , وشم النسيم , وعيد ميلادي , وعيد العمال .. ولا مناسبة من دول ماليين عينك ؟؟
العريس : طب وهو انتي كنتي جبتيلي هدية قبل كده ؟

ساندي : وكمان بتنكر ؟؟ .. هو مش أنا كنت جبتلك في عيد ميلادك طقم عبارة عن محفظة جلد وحزام جلد , وفي عيد الأم جبت لأمك إزازة بارفان عمرها ما شمت زيها قبل كده , وأختك أما نجحت في الثانوية جبتلها شنطة حريمي جلد طبيعي ؟؟
العريس : أيوه فكرتيني بطقم الحزام الجلد والمحفظة .. ده أنا حتى يوميها زعلت منك قوي.
ساندي : وزعلت ليه بقى انشاء الله ؟؟
العريس : يعني بصراحة كنت أتوقع تكملي الطقم وتجبيلي بالمرة معاهم جزمة جلد كمان.
ساندي (بغيظ) : كمااااااان !!!! .. شوية شوية تقولي المفروض كنت أملالك المحفظة الجديدة فلوس , وأجيبلك بنطلون جديد على الحزام الجلد !العريس : قولي لنفسك .. أنا مارضيتش اقولك كده أحسن تتقمصي وتفتكريني بخيل وإيحة.
ساندي (بسخرية) : بقى انت بخيل وإيحة !!! .. يا راجل قول كلام غير ده.
العريس : خلاص اما أجيلك المرة اللي جاية نبقى نخرج مع بعض وتجيبيلي الجزمة.
ساندي (وهي تكظم غيظها) : إنت تجيلي بكرة عشان نخرج مع بعض.
العريس (بفرح) : خلاص وهو كذلك .. وحلبس أحلى شراب عندي .. بااااي.

وفي اليوم التالي يأتي العريس لبوسى مبكراً عن موعده , وتقرر ساندي أنها ستضع عريسها اليوم في اختبار للبخل كي تقرر بعدها ما إذا كانت العلاقة ستستمر أم لا.وبعد أن يشرب العريس الشاي والحاجة الساقعة ينزل هو وساندي للخروج سوياً وهو يظن أن ساندي ستذهب به إلى محل للأحذية لشراء حذاء جديد له.وبعد أن تنزل ساندي وعريسها من منزلها تلتفت حولها يمينا ويسارا بحثا عن سيارة عريسها التي أتى بها.
ساندي : أمال هو انت راكن عربيتك فين ؟؟
العريس : العربية انا راكنها على الناحية التانية من الشارع .. بس احنا ناخد الميكروباص أرخص.ساندي (بثورة) : ميكروباص إيه ده اللي حناخده ؟؟ .. هو مش انت معاك عربية يا جدع انت ؟؟
العريس : الميكروباص حياخد من كل واحد مننا نص جنيه , ولكن العربية لوحدها حتستهلك أكتر من كده , وكمان غير بقى أما بركنها ألاقي سايس العربيات ييجي هو كمان عايز بقشيش
ساندي : بقى أول مرة نخرج مع بعض لوحدينا تخرجني في ميكروباص وانت معاك عربية .. الأمر لله.

فتضطرساندي لركوب الميكروباص مع عريسها للذهاب إلى وسط البلد , وبعد وصول الميكروباص للمكان تنزل ساندي ومن ورائها عريسها , وبعد أن تنزلساندي من الميكروباص ينادي سائق الميكروباص عليها.
سائق الميكروباص : يا آنسة .. يا آنسة .. حضرتك ما دفعتيش.
ساندي (بدهشة) : ماهو خطيبي اللي معايا ده دفع لي وليه.
العريس (باستحياء) : أنا بصراحة دفعت لنفسي بس.
ساندي (بغيظ) : حتى تذكرة الميكروباص كمان مش هاين عليك تدفعها .. آدي النص جنيه بتاعي أهو.
وبعد أن تترك ساندي وخطيبها الميكروباص يترجلان وسط محلات ومطاعم وسط البلد وتبدأ ساندي
ساندي : أنا جعانة قوي.
العريس : غريبة !!! .. مع إني مش جعان خالص.
ساندي : شايف محل البيتزا اللي هناك ده ؟؟
العريس (بتناحة) : لأ مش شايفه.
ساندي (بغضب) : مش شايفه إزاي !! .. إنت اتعميت ولا إيه ؟؟
العريس : أنا قصدي يعني واحنا مالنا وماله .. خلينا في المحل بتاع الجزم اللي احنا رايحين له.
ساندي : طب إيه رأيك بقى إنك حتعزمني على بيتزا في المحل ده ؟؟
العريس : بتقولي أعععززمممك .. آآي آي .. قلبي .. قلبي
ساندي : بقى شوف بقى .. تقوللي قلبك ولا بطنك ولا رجلك .. لو ما عزمتنيش دلوقتي على البتزا يبقى تاخد دبلتك وتوريني عرض قفاك.
العريس (وهو في حالة انهيار) : الأمر لله اتفضلي .. كل ده عشان تشتريلي جزمة جديدة ؟؟
وبعد أن تدخل كل من ساندي وعريسها للمطعم ويجلسان على إحدى الطاولات , يبدي العريس انبهاره بالمطعم مع العلم انه مطعم بيتزا عادي.
العريس (بانبهار) : يااااااااااااه .. الترابيزات عليها مفارش .. والكراسي مرصوصة جنب بعضيها .. يا حلاوة يا ولاد !!
ساندي : هو انت عمرك ما دخلت مطاعم قبل كده ولا إيه ؟؟
العريس : مرة واحدة في حياتي دخلت مطعم كنتاكي من 3 سنين.
ساندي : مرة واحدة في حياتك !!!!!! .. تلاقيك كمان كنت معزوم.
العريس : لأ ما كنتش معزوم , ولا كنت داخل عشان آكل أصلا .. ولكن كنت داخل عشان معدتي كانت تاعباني وكنت عايز أخش الحمام بتاع المطعم.
ساندي : يعني مش لاقي غير المواضيع المقرفة دي عشان تتكلم فيها واحنا قاعدين في المطعم ؟؟
العريس : هو مش انتي اللي بتسأليني ؟؟
ساندي : يعني حتى المرة الوحيدة في حياتك اللي دخلت فيها مطعم كان عشان تخش الحمام مش عشان تاكل ؟؟
العريس : وياريتني حتى دخلت الحمام بتاعه.
ساندي : ليه ؟؟ .. هو الحمام كان زحمة ؟؟
العريس : لأ مش زحمة ولا حاجة .. بس لقيت واد رخم كده واقف على باب الحمام ومعاه ورق كلينكس وكل اللي بيخرج بيديه بقشيش .. فقلت هو أنا كمان حدفع عشان أخش الحمام .. بلاش خالص.
ساندي (بذهول) : يعني خرجت من غير ما تخش الحمام ؟؟
العريس : أيوه .. أمال يعني عايزاني أدفع بقشيش على دخولي الحمام كمان ؟؟
ساندي : طب مش انت كنت بتقول إن معدتك كانت تاعباك قوي ؟؟
العريس : جدا جدا .. كنت حموت.
ساندي : طب وفضلت مستحمل لحد ما روحت البيت ؟؟
العريس : واستحمل ليه لحد ما أروح .. كان فيه ورا المطعم شارع ضيق كده رحت فيه وخلصت المسألة.
ساندي (بفزع) : في الشاااااااااااااااارع
العريس : يعني هي بطني كانت أوسع من الشارع !! .. ولا يعني الشارع مش حيساع اللي بطني كانت سايعاه !!
ساندي : كفااااية .. أرجووووك .. أنا خلاص حجيب اللي في بطني.
في تلك اللحظة يأتي الجرسون ومعه القائمة فيعطي واحدة ساندي والأخرى لعريسها.
العريس (للجرسون) : وهو مال البيتزا بتاعتكم كلها أسعارها مولعة كده ليه ؟؟
ساندي : أسكت وبلاش فضايح.
الجرسون : تحب حضرتك بيتزا مقاس كبير ولا وسط ولا صغير ؟؟
العريس (بغضب) : وهو حد كان جاب لك سيرة المقاس الصغير ولا الوسط ولا الكبير ؟؟ .. مفيش عندك مقاس (نونو) يكون أصغر من المقاس الصغير بتاعكم وفي نفس الوقت يكون أرخص شويتين ؟؟
الجرسون :مقاس (نونو) !!!! .. للأسف ده أصغر مقاس عندنا يا افندم.
العريس : الأمر لله .. عايزين واحدة بيتزا مقاس صغير .. واقسمها نصين لو سمحت نص لي ونص للآنسة.
الجرسون (باندهاش) : أقسمها نصين ؟؟ .. أمرك يا أفندم .. طب حضرتك عايز البيتزا عليها إضافات إيه ؟؟
العريس : عايزينها حاف كده من غير أي إضافات.
الجرسون : حاف !!!!!! .. طب تحبوا تشربوا حاجة مع الأكل ؟؟
العريس : نحب نشرب مية من الحنفية.
الجرسون : من الحنفية !!!! .. طب تحبوا نجيب سلطة مع الأكل يا أفندم ؟؟
العريس : جري إيه يا عم انت !! .. إنت مستقصدني ولا إيه ؟؟ .. مش كفاية كل الطلبات اللي احنا طلبناها دي ؟؟
الجرسون : أنا آسف يا أفندم .. خلاص حروح أجيب لسيادتك البيتزا الحاف المقاس النونو ومية من الحنفية فورا.
العريس (وهو ينظر للقائمة) : إستنى عندك يا جرسون انت.
الجرسون : تحت أمرك يا أفندم .. في حاجة تانية ؟؟
العريس : إيه يا ساندي الـ 10 % خدمة اللي انتم ضايفنها تحت بالخط الصغير ده ؟؟
الجرسون : دي قيمة الخدمات اللي بنقدمها يا أفندم زي أي مطعم في الدنيا ؟؟
العريس : خدمات زي إيه يعني ؟؟
الجرسون : يعني مقابل طهي البيتزا وغسيل الأطباق اللي سيادتك بتاكل فيها ونظافة المحل.
العريس : طب لو الآنسة اللي معايا هي اللي دخلت المطبخ وعملت البيتزا , وأنا اللي غسلت الأطباق ونظفت المحل .. ممكن تخصموا الـ 10% من قيمة الفاتورة ؟؟
فتصرخ ساندي في وجه العريس : إنت إتجننت في مخك ؟؟ .. عايزني أطبخ البيتزا بنفسي ؟؟
العريس : خلاص يا ستي .. خليني أنا اللي أدخل أطبخ البيتزا .. وانتي اللي تغسلي المواعين وتنظفي المحل .. بسيطة.
الجرسون : ما ينفعش يا أفندم اللي حضرت بتقوله ده .. إحنا عندنا هنا الطباخين بتوعنا وعمال النظافة كمان.
في تلك اللحظة تجد ساندي أن الحل الوحيد للخروج من هذه الفضيحة هو أن تعلن أنها ستدفع فاتورة الحساب بنفسها.
ساندي : خلاص خلاص . .أنا اللي حدفع الفاتورة ومش عايزين فضايح أكتر من كده.
العريس (بفرح شديد) : بجد والله ؟؟ .. إنتي اللي حتدفعي الفاتورة ؟؟
ساندي : أحسن بدل ما يودنا مستشفى المجانين بسببك.
العريس : طب حيث كده بقى أنا حطلب عدد اثنين بيتزا حجم كبير عليها كل الإضافات
ساندي : هو مش انت كنت بتقول إنك مش جعان خالص ؟؟
العريس : نفسي اتفتحت مرة واحدة.
ساندي : طب وبتطلب اثنين بتيزا حجم كبير ليه ؟؟ .. مين قالك إني حقدر آكل بيتزا حجم كبير ؟؟
العريس : ومين قال إني طلبتلك .. أنا حطلب عدد اثنين بيتزا حجم كبير لنفسي أنا مش ليا وليكي.
ساندي : كماااااااااان .. اثنين حجم كبير يا مفتري !! .. وعلى حسابي كمان ؟؟
الجرسون (للعريس) : طب وأجيب مية من الحنفية برضه يا أفندم ؟؟
العريس : حنفية إيه يا جرسون يا غبي انت .. روح هات إزازة بيبسي 2لتر ساقعة ومثلجة .. قال حنفية قال.
ساندي : إحنا الاتنين عمرنا ما حنقدر نخلص إزازة 2لتر بيبسي.
العريس : ومين اللي قال إن الإزازة دي لينا احنا الاتنين .. أنا طلبتها لي أنا بس , وانتي شوفي عايزة تشربي إيه.
ساندي : يعني كمان عمال تفكر في نفسك وبس ؟؟
الجرسون : طب وتحبوا نجيب سلطات إيه يا افندم ؟؟
العريس : هات كل أنواع السلطات اللي عندك .. يللا بسرعة.
وبعد أن يأتي الجرسون بكل الطلبات ينهمك العريس في التهام الطعام وكأنه وحش كاسر لم يتذوق الطعام منذ عدة أيام دون أن يشعر بــ ساندي التي تجلس أمامه وهي ترقبه في حالة من القرف والاستياء الشديدين.
العريس (وهو منهمك في الأكل) : هم هم هم هم هم هم .. مش بتاكلي البيتزا بتاعتك ليه ؟؟ .. هم هم هم هم هم هم
ساندي (بغيظ) : نفسي اتسدت.
العريس (وهو منهمك في الأكل) : هم هم هم هم هم .. طب مش بتشربي كوباية البيبسي بتاعتك ليه ؟؟ .. هم هم هم هم
ساندي : خليك انت بس في الإزازة بتاعتك دي.
وبعد أن يجهز العريس على طعامه , ينظر أمامه فيجد ان ساندي لم تأكل شيئا من البيتزا الصغيرة التي طلبتها لنفسها , ولم تشرب شيئا من كوب البيبسي الخاص بها.
العريس : إيه ده ؟؟ .. إنتي ما أكلتيش حاجة من طبقك ؟
ساندي : لو عايز تاكله هو كمان اتفضل.
العريس : للأسف لو كنت أقدر كنت أكلته .. بس بطني مليانة اثنين بيتزا حجم كبير وطبقين سلطة و بيبسي.
ساندي : على العموم ممكن نبقى ناخدها تيك أواي.
العريس : أيوه فعلا .. ناخدها معانا تيك أواي عشان أبقى أتعشى بيها.
وعندما يأتي الجرسون لأخذ الحساب من ساندي يتوجه العريس بالحديث للجرسون.
العريس : وياريت لو تلف البيتزا دي تيك أواي لو سمحت.
الجرسون : تحت أمرك يا أفندم.
العريس : وياريت كمان لو تلف لنا معاها إزازة الكاتشاب دي.
الجرسون : إزازة الكاتشاب دي للاستعمال بس داخل المطعم , ولكن مش مسموح بأخذها.
فيأخذ العريس زجاجة الكاتشاب ويفرغها كلها على طبق البيتزا الخاص بـساندي .
العريس (للجرسون) : خلاص كده يا سيدي ؟؟ .. اتفضل لفها لنا بقى.
الجرسون (بذهول) : تحت أمرك يا أفندم.
العريس : ياريت كمان تلف لنا كوباية البيبسي بتاعة الآنسة اللي ما شربتهاش لو سمحت.
الجرسون : طب ودي حلفها إزاي هي كمان ؟؟
العريس : ممكن تعبيها في كيس نايلون وتربطه كويس .. ده انت جرسون تنح قوي.
ساندي (لعريسها) : فضحتنا الله يفضحك.
وبعد أن تدفع ساندي فاتورة الطعام وتخرج هي وعريسها إلى الشارع مرة أخرى.
العريس : يللا بقى عشان نروح لمحل الجزم عشان تشتريلي جزمة.
ساندي (بغيظ) : أنا لو رحت لمحل الجزم حمسك كل الجزم اللي فيه وأرميك بيها.
العريس (بتناحة) : هع هع هع هع .. دمك خفيف قوي ياساندي .
وفي تلك اللحظة يشعر العريس بتوعك شديد في معدته.
العريس : آي آي .. بطني بطني .. عايز أخش الحمام.
ساندي
ما هو دي نتيجة متوقعة بعد كل اللي طفحته .. على العموم احنا لسه على باب المطعم .. اتفضل خش الحمام.
العريس : بس الحمام اللي جوه واقف على بابه واد رخم كده بياخد بقشيش.
ساندي (صارخة في وجهه) : ده انت بني آدم ما عندكش دم صحيح .. يعني مش كفاية دفعت لك الكل اللي اتهببت طفحته ؟
العريس : طب استنيني هنا وأنا حتصرف
ساندي : حتتصرف إزاي يعني ؟؟
العريس : ما لكيش دعوة .. إستنيني بس 5 دقائق وهرجع ليكي تاني.
وبعد أن يترك العريس ساندي تقف وحدها في الشارع , تلتقي ساندي صدفة بمجموعة من صديقاتها العزيزات اللاتي خرجن للتسوق.
صديقات ساندي : إزيك يا ساندي .
واحشانا موت .. فينك يا وحشة يا اللي ما بتسأليش ؟؟
ساندي : موجودة في الدنيا .. أصلي مستنية خطيبي راح مشوار وراجع حالا.
صديقات ساندي : تصدقي إن انتي لحد دلوقتي ما عرفتيناش على خطيبك ده .. أكيد جنتلمان من الدرجة الأولى وخايفة عليه لحد مننا يخطفه منك .. على العموم أديها فرصة نقف معاكي لحد ما خطيبك ييجي ونتعرف عليه ونشوف خطيبك الجنتلمان ده ونتوحم على واحد زيه
ساندي (في سرها) : بس ربنا يستر وما يفضحنيش.
وفي تلك اللحظة تصدر أصوات جلبة وضوضاء وهتاف , وعندما تنظر ساندي وصديقاتها لمصدر الصوت يجدن جمهرة من الناس ممسكة بعريس ساندي وهم يصفعونه على قفاه وهو يصرخ في أيديهم متوسلا لهم أن يتركوه.
فتصاب ساندي وهم يصفعونه على قفاه وهو يصرخ في أيديهم متوسلا لهم أن يتركوه.بالذهول .. وتتوجه صديقات ساندي وهم يصفعونه على قفاه وهو يصرخ في أيديهم متوسلا لهم أن يتركوه. لمن حولهن بالسؤال:
صديقات ساندي وهم يصفعونه على قفاه وهو يصرخ في أيديهم متوسلا لهم أن يتركوه. : مين الراجل ده يا جماعة ؟؟ .. ومين الناس دي ؟؟ .. وبتضربه كده ليه ؟؟
أحد المارة : أصل الناس دول شافوا الراجل ده قاعد في الشارع اللي ورا المطعم وهو بيعمل زي الناس وكأنه قاعد في حمام بيتهم .. فمسكوه ضربوه.
صديقات ساندي وهم يصفعونه على قفاه وهو يصرخ في أيديهم متوسلا لهم أن يتركوه. : إيه القرف ده ؟؟ .. هو لسه في ناس متخلفة للدرجة دي ؟؟ .. بصراحة يستحق أكتر من كده.
وفي تلك اللحظة يصرخ العريس بصوت عالي
العريس : طب كنتم استنوني أما أخلص الأول وبعدين اضربوني .. يا ساندي وهم يصفعونه على قفاه وهو يصرخ في أيديهم متوسلا لهم أن يتركوه. .. إلحقيني يا ساندي وهم يصفعونه على قفاه وهو يصرخ في أيديهم متوسلا لهم أن يتركوه.
صديقات ساندي وهم يصفعونه على قفاه وهو يصرخ في أيديهم متوسلا لهم أن يتركوه.: مين ده يا ساندي وهم يصفعونه على قفاه وهو يصرخ في أيديهم متوسلا لهم أن يتركوه. ؟؟ .. هو انتي تعرفي الراجل البشع ده ؟؟
فتخلع ساندي وهم يصفعونه على قفاه وهو يصرخ في أيديهم متوسلا لهم أن يتركوه. الدبلة من إصبعها وترميها في أقرب بالوعة وهي تقول
ساندي وهم يصفعونه على قفاه وهو يصرخ في أيديهم متوسلا لهم أن يتركوه.: لأ لأ لأ .. ما أعرفهوش ما أعرفهوش .. يللا يا جماعة نمشي من هنا يسرعة.
العريس (وهم لا يزالون يصفعوه على قفاه) : يا ساندي وهم يصفعونه على قفاه وهو يصرخ في أيديهم متوسلا لهم أن يتركوه... إستني أما تشتريلي الجزمة



منقول

بس يا ترى الدور على مين يا نجعاويه

ههههههههههههههههه

هسيب الاختيار لساندي