بات محمود أبو السعود حارس مرمى فريق المنصورة على أعتاب الإنضمام لحرس الحدود تمهيداً للدفاع عن ألوانه إبتداءً من الموسم القادم.

وكانت الفترة الماضية قد شهدت صراع ناديي الأهلي والزمالك على اللاعب الشاب، غير أن الحرس دخل طرفاً منافساً على الصفقة خلال الساعات الأخيرة، وبات قاب قوسين أو أدنى من حسمها.

وعلم korabia الذي كان قد نقل تفاصيل مفاوضات النادي العسكري مع اللاعب في وقت سابق، أن مسئولي الحرس يحسمون غداً الجمعة الصفقة عقب إنتهاء مباراة الحرس أمام السنبلاوين في دور الـ32 لمسابقة كأس مصر.

وكانت الساعات الأخيرة قد شهدت تفاهماً واضحاً بين إدارة الناديين، خاصة بعدما إبتعد الأهلي والزمالك عن الصفقة بسبب مغالاة المنصورة في سعر الحارس الدولي.

ويرغب الحرس في إتمام التعاقد مع أبو السعود لسد الفراغ في مركز حراسة المرمى لعدم وجود بديل للحارس علي فرج بعد إنتهاء علاقة الكاميروني كاميني مارتيني بالنادي، إثر إصابته بقطع في الرباط الصليبي ورحيله عن النادي بنهاية الموسم عقب قرر اتحاد الكرة بمنع التعاقد مع الحراس الأجانب في الدوري العام.

منقول