تلقى الاتحاد المصري لكرة القدم رداً من الفيفا على الإستفسار المرسل من الأول بشأن اللاعبين المصريين العائدين من الإحتراف الخارجي وموقفهم من المشاركة فى كأس مصر.

1 – بالنسبة للاعبين المعارين والتي إنتهت مدة إعارتهم بشكل طبيعي لا يحق لهم الإشتراك مع أنديتهم الأصلية إلا خلال فترتي القيد بالاتحاد المصري لكرة القدم.

بالنسبة للاعبين المعارين والتي تم فسخ عقودهم مع أنديتهم بالخارج لأي سبب لابد من إرسال كافة الظروف الخاصة باللاعب إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم لدراستها ولا يجوز للاعب المشاركة إلا بعد ورود موافقة الاتحاد الدولي على ذلك.

علماً بأن الإنتقالات من وإلى الدوري المصري لكرة القدم تتم من خلال النظام الجديد الذي وضعه الاتحاد الدولي لكرة القدم وهو نظام t m s والذي اشتركت فيه مصر بعد قدوم خبراء الاتحاد الدولي الى الاتحاد المصري في حضور الأندية المصرية.

ويعني رد "الفيفا" أن الجزائري أمير سعيود والمصري حسني عبد ربه لا يحق لهما الإشتراك مع الأهلي والإسماعيلي في مسابقة الكأس بعد إنتهاء إعارتهما للعربي الكويتي وأهلي دبي الإماراتي، فيما تبقى فرص عمرو زكي وأيمن عبد العزيز مع الزمالك قائمة بعد فسخ عقديهما مع هال سيتي الإنجليزي وديار بكر التركي على الترتيب، وذلك وفقاً لرأي الهيئة الدولية.

منقول