دخل نادى المصرى البورسعيدى برئاسة كامل أبو على، فى الصراع الدائر بين ناديى الزمالك والاتحاد السكندرى على مهاجم المنتخب الوطنى محمد ناجى "جدو "، حيث ترددت أنباء قوية داخل أروقة النادى حول نجاح أبو على فى الحصول على توقيع مهاجم الاتحاد السكندرى خلال الساعات الأخيرة للانضمام لصفوف الفريق اعتبارا من الموسم الجديد، مستغلا الجدل الدائر حول اللاعب بعدم قانونية تمديد عقده مع ناديه الحالى الاتحاد السكندرى، والذى ينتهى رسميا بنهاية الموسم الحالى فى حالة عدم اعتماد عقده الجديد مع ناديه من قبل اتحاد الكرة.
وكشف مصدر مسئول داخل مجلس ادارة النادى المصرى أن توقيع اللاعب جاء بناء على رغبة محمد حلمى المدير الفنى للفريق الذى أبدى ترحيبه الشديد بانضمام جدو للفريق البورسعيدى الفترة القادمة، والذى يعتبر إضافة قوية للفريق الذى يعانى نقصا حادة فى خط هجومه.
تجدر الإشارة إلى أنه حال توقيع جدو للمصرى فإنه سيكون مهددا بالإيقاف من جانب اتحاد الكرة فى ظل تأكيدات مسئولى الزمالك توقيع اللاعب على عقود رسمية لارتداء الفانلة البيضاء فى الموسم الجديد، فضلا عن تأكيدات مشابهة من مسئولى الاتحاد بقانونية العقد الجديد الذى وقعه لصالح النادى فى يناير الماضى.

منقول