من المفترض ألا يجد فريقا حرس الحدود والإسماعيلي صعوبة في عبور دور الـ32 من بطولة كأس مصر والتي تنطلق مبارياتها يوم الجمعة فيما يأمل فريق الترسانة في استرجاع أمجاده في الكأس.

وتبدأ منافسات دور الـ32 يوم الجمعة بإقامة 8 مباريات، أبرزها حرس الحدود والسنبلاوين، الإسماعيلي والألومنيوم، والاتحاد السكندري مع الترسانة.

وستستكمل مباريات الدور ذاته بثمانية مباريات يوم السبت أبرزها لقاء الزمالك والفيوم، والأهلي ونبروه.

ومن المفترض ألا يواجه فريق حرس الحدود "حامل اللقب" أي صعوبة في عبور فريق السنبلاوين، والتأهل إلى دور الـ16 في مستهل حملة دفاعه عن لقبه.

وينطبق الأمر نفسه على الإسماعيلي الذي نجح في تحسين نتائجه في مبارياته الأخيرة في الدوري المصري ودوري أبطال أفريقيا.

وتصب جميع التوقعات في صالح تأهل الدراويش بسهولة إلى دور الـ16.

مفاجآت واردة!

ورغم ذلك، فكثيرا ما شهدت مباريات الكأس مفاجآت مدوية بخروج فرق كبيرة على يد فرق صغيرة، وكان آخر هذه المفاجآت خروج فريق الزمالك الموسم الماضي على يد فريق بني عبيد من دور الـ32.

كما سبق وأن ودع الأهلي البطولة من الدور ذاته على يد فريق بترول أسيوط في موسم 2007-2008.

أمجاد الترسانة

ويأمل فريق الترسانة في استعادة جزء بسيط من أمجاده في البطولة الأقدم في مصر عندما يواجه فريق الاتحاد السكندري.

ويسعى فريق الشواكيش إلى تحقيق نتيجة إيجابية والتأهل إلى دور الـ16 في محاولة للظهور على الساحة الرياضية عقب هبوطه من الدوري الممتاز الموسم الماضي وفشله في الصعود إليه الموسم الحالي.

ويكفي القول أن الترسانة هو ثالث الأندية المصرية من حيث عدد مرات الفوز بكأس مصر برصيد 6 ألقاب بعد الأهلي (33 لقب)، والزمالك (20 لقب).

باقي المباريات

وفي باقي المباريات، يلتقي فريقا طنطا والمنصورة، والنصر للتعدين مع طلائع الجيش، والمصري مع تليفونات بني سويف، والمقاولون العرب مع مصر للمقاصة، والرجاء مع اتحاد الشرطة.

منقول