تواجه كاميرات قناة "otv" العديد من العقبات حالياً لتغطية مبارايات دور الـ 32 من بطولة كأس مصر، وذلك بعد الأزمة التي نشبت خلال الساعات الماضية بسبب بعض التصريحات التي أطلقها الإعلامي أحمد شوبير وتراجع عنها سريعاً.

وكان شوبير الذي تعاقد رسمياً مع القناة مؤخراً، قد أطلق تصريحات أغضبت مسئولي اتحاد الكرة برئاسة سمير زاهر، ودفعته لقطع إشارة البث عن القناة في الكأس حتى الإنتهاء من التحقيق في الموقف.

وعلم korabia أن القناة تواجه صعوبات كبيرة في معظم ملاعب المباريات التي تقام اليوم، حيث منع التليفزيون المصري مندوبيها من ممارسة عملهم في مباراة الداخلية والجونة بملعب السكة الحديد رغم حصولهم على حقوق بث المسابقة، وتم طردهم.

كما تم تفتيش مندوبي القناة في ملعب مباراة النصر والإنتاج الحربي، وتم منعهم من ممارسة عملهم رغم تدخلات عمرو عبد الحق رئيس النادي الذي أكد توجيه الدعوة للقناة بشكل خاص، حيث تقام المباراة على ملعب فريقه، غير أن كل تلك الجهود ذهبت هباءً.

وبعد بداية الشوط الأول بعشرين دقيقة فقط، توجه إبراهيم فايق مراسل القناة إلى قسم النزهة من أجل تحرير محضر ضد المسئوليين عن قرار منع الكاميرات، حيث أظهر صورة من تعاقد القناة لبث المباريات، إثباتاً لحقه في الدخول إلى الملعب وممارسة عمله.

منقول