أنهت السيدة أم طارق قراءة القرآن ثم ذهبت إلي المطبخ‏,‏ وحين عادت لتستكمل ما بدأته وجدت قطتها من النوع الشيرازي نائمة محتضنة المصحف الشريف‏,‏ فأبت السيدة أن توقظها وتركتها لتستيقظ وقتما تشاء‏, ثم أخذت تشغل وقتها بترتيب المنزل وعادت بعد أكثر من ساعة لتوقظ قطتها من سباتها العميق‏,‏ وكانت المفاجأة أن القطة ماتت علي شكلها المبين بالصورة‏,‏ فتعجب أفراد الأسرة مما حدث وزاد تعجبهم أكثر . حينما أخذوا بالقطة إلي أحد الأطباء البيطريين الذي قام بدوره بالكشف عليها‏,‏ مؤكدا أن الوفاة حدثت بشكل ... طبيعي‏ ..!!


منقول