السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




سهر الصيف .. عدو رشاقتك!








خلال إجازة الصيف تتحرر الأسرة من قيود مواعيد النوم والمذاكرة والدراسة فيحدث اضطراب وعدم تنظيم للمواعيد‏,‏ كما يلجأ أفراد الأسرة للوجبات الجاهزة أو سريعة التحضير ويسرفون في تناول المياه الغازية والمثلجات والحلويات فتكون النتيجة زيادة الوزن والسمنة المفرطة‏.‏

لعلاج هذه المشكلة ينصح د‏.‏ ايمن بدراوي خبير علاج السمنة والاستاذ بكلية طب القاهرة باتباع روشتة آمنة للخروج من الإجازة الصيفية بدون زيادة في الوزن وفي الوقت نفسه لا يمنع استمتاع المرأة بإجازاتها‏,‏ لذلك قبل بداية الأجازة لابد من التخطيط والتفكير للخروج بأقل الخسائر ويمكننا ايضا الحصول علي بعض المكاسب وفقد بعض الوزن‏,‏ وأول ما يجب ملاحظته هو عدم تغيير الساعة البيولوجية بصورة مبالغ فيها‏,‏ فالبعض يتفنن في تحطيمها في الصيف والمطلوب ليس النوم المبكر ولكن النوم في فترة منتصف الليل والتأكد من حصولك علي‏8‏ ساعات كاملة من النوم ليبدأ النشاط في الصباح وليس الذهاب للنوم في الصباح كما يحلو لنسبة كبيرة من الناس‏,‏ فتنظيم ساعات النوم بقدر المستطاع يعطي للمرأة فرصة لتنظيم نشاطها ووجباتها‏.‏ويقترح د‏.‏ أيمن البدراوي ثلاث وجبات لتنظم بها المرأة غذاءها حتي لا يزيد وزنها‏.‏

* الوجبة الأولى: وجبة الافطار وهي ما بين البيض المسلوق والجبن الأبيض والزيتون والفول المدمس ونصف رغيف بلدي أوعدد ‏2‏ توست رجيم‏.‏

*والوجبة الثانية: وهي وجبة الغذاء ويتم تناولها علي الشاطئ مثلا وتكون من الفواكه منخفضة السعرات الحرارية وبمعني آخر أن نبتعد عن تناول المانجو والبلح والعنب والتين والموز‏.‏ وقد يتساءل البعض وماذا بقي لنا بعد حذف كل هذه الأنواع؟ يبقي الشمام والبطيخ والخوخ والبرقوق والمشمش والكيوي والتفاح والبرتقال والجوافة والكمثري ومسموح بتناول ثمرتين فقط من الفواكه عالية السعرات قبل ممارسة الرياضة اليومية‏.‏

*الوجبة الثالثة: وجبة العشاء وهي الوجبة الحرة ‏Free‏ كما يسميها الطبيب وفيها تستطيع تناول ما يحلو لها من الطعام الدسم سواء في المنزل أو من المطاعم تيك أواي‏.‏


كذلك من الضروري عدم اغفال ممارسة رياضية المشي السريع يوميا في حدود الصحة والسن لمدة تتراوح ما بين ‏30‏ و‏50‏ دقيقة‏.‏

أما رياضة السباحة فهي مفيدة لمن يعانون من آلام الظهر‏,‏ أما بالنسبة للحرق والرجيم فهي لا فائدة لها‏,‏ أما اللاتي يداومن علي تناول عقاقير التخسيس لتقليل امتصاص الدهون أو الأدوية التي تساعد علي حرق الدهون وتقليل الهضم للطعام والحلوي ينصح الطبيب بتناولها قبل وجبة المساء وتحت اشراف الطبيب المتخصص‏,‏ فبعضها قد يرفع ضغط مرضي الدم العال‏,‏ وبالنسبة لغيرها من الأدوية والأعشاب وخل التفاح والملينات ومدرات البول فنحذر من استعمالها بدون استشارة طبيب فقد تؤدي الي كوارث‏,‏ أما الجلوس أمام الكومبيوتر أو التلفزيون فيكفي ساعتان أو ثلاثا في اليوم حتي لا يزيد وزنك‏.‏

وبالنسبة لمضار المياه الغازية والايس كريم في الصيف يحدثنا عنها د‏.‏ مجدي نزيه رئيس قسم التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية فيقول إن الأيس كريم مصدر للدهون والطاقة والافراط فيه يساهم في ظهور المشاكل الصحيحة كأمراض القلب والشرايين والبدانة والأورام‏,‏ أما المياه الغازية فهي تحتوي علي حامض الفوسفوريك وهي المادة التي تضاف بغرض تثبيت الاضافات التي تؤدي الي ترسيب المعادن وتحول دون امتصاص الجسم للمعادن ولذا غير مستحب تناولها مع الغذاء‏,‏ كما أن تناولها علي معدة خالية يسبب مشاكل للقناة الهضمية والافراط فيها يسبب البدانة ومرض البول السكري بالاضافة الي ارتفاع دهون الدم الثلاثية‏..‏

ويحذر من أنه في الأجواء الحارة لا يفضل تناول المشروبات المثلجة لأنها تعطي اشارة خاطئة للجسم وللساعة البيولوجية الداخلية بأن الجو بارد فيطلق الجسم طاقة فيشعر بالحرارة بدلا من البرودة‏!‏

أما المشروبات الصحية التي تنفع الجسم في الصيف ففي مقدمتها الماء وما نحصل عليه من سوائل من الخضراوات الطازجة والفواكه فضلا عن مشروباتنا الشعبية كالكركديه الذي يخفض الضغط عند بعض الناس وكذلك مشروب الدوم الذي يخفض الضغط والبردقوش وكل الاعشاب المفيدة للجسم والأعصاب‏.‏