كيفية تعليم الكتابة للأطفال ممن لديهم متلازمة داون
إعداد: أ. دعاء موسى، أخصائية التربية الخاصة
Introduction
كما في اللغة المنطوقة؛ هناك مكونات (المكون الإستقبالي Receptive وهو ما نفهمه حين نسمع أو نقرأ الكلمات؛ والمكون التعبيري Expressive وهو ما يمكن أن نقوله بالكلام أو الكتابة.

  • - القراءة هي وسيلة إتصال سريعة إلى التلقي بإستخدام رموز مكتوبة والكتابة هي وسيلة إتصال معبرة بإستخدام رموز مكتوبة؛ إننا نسمع ونفهم اللغة المتكلمة قبل أن نكون قادرين على التكلم كما أننا نقرأ ونفهم اللغة المكتوبة قبل أن نكون قادرين لى أن نتصل بالكتابة.
  • - ويمكن أن تكون الكتابة بإستخدام اليد (الأوراق، السبورة.....

أو بإستخدام وسائل بديلة مثل (لوحة المفاتيح، الآلات الكاتبة....

  • - هناك جانب آخر مرتبط بالكتابة Writing والذي هو التهجية Spelling في حين نجد أن الكتابة هي القدرة على إبداع رموز محددة بالترتيب الصحيح لتشكيل كلمات على سطح مكتوب نجد أن إختيار هذه الرموز الصحيحة ووضعها بالترتيب الصحيح لصتع الكلمة المرغوبة هو جانب التهجية.
  • - ومن الممكن للأفراد أن ينسخوا الكلمات مع إفتقاد القدرة على التهجية والعكس من الممكن أن يحدث.

الكتابة ومتلازمة داون
Writing and Down Syndrome


  • - بصفة عامة الأطفال من متلازمة داون يواجهون صعوبة في تعلم الكتابة وربما يكون السبب الأساسي هو تناقص التوتر العضلي والقوة في الأيدي والأصابع.
  • - وقد وجدت إحدى الدراسات أن نقاط الجانب الحركي المحرزة مع الأطفال من ذوي متلازمة داون بين سن 12 شهر؛ 36 شهر هي أدنى من النقاط الذهنية (المعرفية، بمقدار 10 شهور ويؤثر تأخر المهارات الحركية في المهارات الأخرى (الذهنية، ويظهر ذلك بصورة واضحة منذ الصغر ويكون تأثير هذا العامل قوي مع تقدم العمر.
  • - وقد يظهر هذا بوضوح عند تطبيق إختبارات الإدراك والتي تتطلب قوة حركية ويتضح في إنخفاض عوامل الإدارك البصري، ذاكرة القوة الحركية، التخطيط، التحكم، العلاقات المكانية، التآزر بين العين واليد.
  • - وأيضاً فإن للمشاكل البصرية دور كبير ولذلك يجب تشخيص وتصحيح المشاكل البصرية على نحو صحيح.
  • - وتماماً كما هو الحال لأي مهارة أخرى فإن الأطفال من ذوي متلازمة داون تتفاوت قدراتهم على الكتابة بعضهم يتعلم الكتابة وبعضهم تقدمه بطيء ولكن المهمة تحتاج إلى المزيد من المثابرة والتشجيع.

متى تبدأ في تعليم الكتابة؟
When do you teach writing?


  • - بسبب المشاكل التي يعاني منها أطفال متلازمة داون فإنه ليس هناك وقت محدد لبدء عملية الكتابة وقد أيدت الدراسات ذلك ومن هنا يجب تأهيلهم لخدمات أخصائي علاج وظيفي ويجب أن يقوم الأخصائي بتقويم مدى ملائمة المهارات الحركية لبدء برنامج كتابة أم لا.
  • - ومن هنا يكون دور الأخصائي أن يكون فريق مع المعلم والوالدين ويعدد خططاً ليجعل أنشطة الحانب الحركي جزءاً لا يتجزأ في برنامج طفلتك خلال اليوم- سواء كانت أنشطة كتابة أو أنشطة حركية تبني القوي والتحكم والتآزر.

وهناك مجموعة من الإرشادات التي تساعدك على بدء الكتابة مع طفلك في الوقت المناسب:

  • 1. عندما تستطيع طفلتك القبض على القلم (شمع، خط، طباشير، رصاص... وإعمل في البداية على تقليدها أنت ثم بعد ذلك تعمل هي على تقليدك.
  • 2. إعمل على تنفيذ أنشطة وألعاب تخدم الجانب المطلوب؛ فمثلاً يجب أن تكون مهارات الجانب الحركي الدقيق والكبير والتواصل والإدراك والمهارات الإجتماعية جزءاً لا يتجزأ من الأنشطة التي نمارسها لها معنى ومشوقة لطفلك

مثال: ألعاب القص واللصق للأشكال التي تمثل إهتمام لطفلتك.

  • 3. عندما تظهر طفلتك إهتمامها بهذا الجانب وتشوقها له ولكن إعمل أنت على إظهاره بطريقة نظامية ومشوقة لطفلتك.
  • 4. عندما تكون واثق من أن طفلتك لديها القدرة ولكنها لم تبادر بذلك ولكن يجب أن يكون بطريقة شيقة.

تدريبات عملية لتعليم الكتابة:

  • 1. المرحلة الأولى:

مرحلة ما قبل الحرف.

  • 2. المرحلة الثانية:

مرحلة الحرف أو ما قبل الكلمة (الطريقة الصحيحة لتكوين الحروف)

  • 3. المرحلة الثالثة:

مرحلة كتابة الكلمة.
عندما تتقن طفلتك الكتابة إلى حد ما

  • - وفر مواد مناسبة للكتابة على أن تكون الأوراق المستخدمة مسطرة ولكن في البداية بمسافات واسعة.
  • - ثبت نموذجاً للأبجدية على الحائط أو على مكتب طفلتك من أجل سهولة الرجوع إليه ويجب أن تتابع معها أن توضع الحروف على نحو ملائم بين السطور، العلامات التي توضح لطفلتك من أين تبدأ والإتجاه الذي يجب أن تمضي فيه.
  • - إبدأ مع طفلتك بتعلم كتابة إسمها أو الأحرف الأولى إذا كان الإسم طويل والمهم أن تكتب طفلتك كلمات لها معنى ومفيدة.